إيقاف معلمة عن العمل في بريطانيا لارتدائها النقاب
آخر تحديث: 2006/10/14 الساعة 02:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/14 الساعة 02:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/22 هـ

إيقاف معلمة عن العمل في بريطانيا لارتدائها النقاب

النقاب أثار موجة من النقاشات داخل المجتمع البريطاني (رويترز)
قالت تقارير إعلامية إن معلمة مسلمة في بريطانيا أوقفت عن العمل بسبب رفضها خلع النقاب داخل أحد الفصول الدراسية.
 
وقال مسؤولو التعليم إن التلاميذ الذين تعد الإنجليزية اللغة الثانية للكثير منهم يعانون من فهم المعلمة لأن النقاب يغطي فمها.
 
لكن المعلمة عائشة عزمي (24 عاما) أصرت على عدم خلع النقاب وأقامت دعوى قضائية ضد رؤسائها. وكانت المدرسة سمحت للمعلمة بارتداء النقاب في أروقتها وفي غرفة المعلمين لكنها طلبت منها خلعه في الفصل.
 
وأفادت صحيفة "سكاي" البريطانية أن عائشة تعمل مساعدة للمدرسين بمدرسة تابعة لكنيسة "هيدفيلد إنجلاند" ببلدة دوزبيري بقاطعة يروكشاير حيث أنها تجيد لغتين.
 
انزعاج
ويأتي قرار السلطات التعليمية بعد موجة من الانتقادات الرسمية في بريطانيا تجاه ارتداء المسلمات النقاب.
 
ففي مطلع أكتوبر/تشرين الأول الحالي دعا جاك سترو وزير الخارجية البريطاني السابق النساء المسلمات المتوجهات لمقر دائرته إلى رفع نقابهن, لأنه يشعر بـ"الانزعاج" في التحدث لشخص لا يرى وجهه.
 
وأعرب عن قلقه من تبعات أوسع على العلاقات بين طوائف المجتمع بسبب الاتجاه المتزايد لدى المسلمات إلى وضع النقاب. وقال "ربما يكون هذا القلق بلا أساس لكنني أعتقد أن هناك مشكلة في ذلك".
 
وقد أيد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير رأي سترو. وقال بلير في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) إن سترو أثار قضية مهمة وحساسة.
 
وأضاف أن السبب الذي دفع سترو لإثارة هذا الأمر هو أن المنقبات يحاولن فصل أنفسهن عن بقية المجتمع, موضحا أن الخوض في هذه الجدلية صعب وشائك, "ولكني أعتقد حقا أنه أثارها بطريقة تراعي حساسية الموضوع".
المصدر : الألمانية