تقارير أولية رجحت أن يكون الحادث بسبب الضباب والسحب في سماء منهاتن (الفرنسية)

أعلن عمدة نيويورك مايكل بلومبرغ مقتل شخصين هما راكبا الطائرة الصغيرة التي اصطدمت بمبنى في نيويورك. وقال في مؤتمر صحفي إن الراكبين أحدهما مدرب طيران والثاني كان يتعلم القيادة.

وقالت مصادر بإدارة شرطة نيويورك إن الطائرة يملكها لاعب فريق يانكيز للبيسبول كوري ليدل الذي يعتقد أنه كان يقود الطائرة برفقه مدربه.

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو أن كل الدلائل المتوفرة حتى الآن تشير إلى أن الاصطدام مجرد حادث. كما أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة الأمن الداخلي أنه لا توجد أدلة على أن الحادث "هجوم إرهابي".

ورغم ذلك حلقت مقاتلات فوق كبريات المدن الأميركية كإجراء احترازي، في حين أعلنت هيئة الطيران المدني أن جميع مطارات نيويورك تعمل بشكل طبيعي.

فرق الإطفاء سيطرت على النيران في أقل من ساعة (الفرنسية)

الحادث
الطائرة اصطدمت بالطابق العشرين ببرج "بيلاير" المكون من 52 طابقا بالشارع 72، الذي يبعد ثمانية كيلومترات فقط عن مركز التجارة العالمي.

وأدى ذلك إلى حريق هائل سبب سحابة من الدخان بسماء منهاتن، في مشهد أعاد إلى الأذهان هجمات سبتمبر/أيلول 2001.

ونجحت فرق الإطفاء في السيطرة على الحريق خلال أقل من ساعة، حيث تم استخدام خراطيم المياه من الدور التاسع عشر لإخماد النيران. كما هرعت على الفور إلى المبنى سيارات الإسعاف والفرق الطبية.

ورجحت تقارير أولية أن يكون الجو الضبابي والسحب الكثيفة في سماء نيويورك سببا في الحادث. وذكرت شاهدة عيان لوكالة أسوشيتد برس أنها شاهدت دخانا منبعثا من الطائرة التي قالت إنها انحرفت على ما يبدو عن مسارها.

شاهد آخر قال إنه كان يعمل بإحدى الشقق وشاهد من النافذة طائرة تتجه نحو البرج قبل أن تنحرف في محاولة على ما يبدو لتفاديه إلا أنها اصطدمت به.

الطائرة مجهزة بوسائل هبوط اضطراري (رويترز)

الطائرة
الطائرة من طراز (سيروسز أس آر 20) بمحرك واحد، وتسع أربعة ركاب فقط وهي مجهزة بمظلات للمساعدة على الهبوط الاضطراري في حالة وقوع مشكلات فنية.

وقالت مصادر هيئة الطيران إنها أقلعت من مطار بنيوجيرسي في الساعة الثانية والنصف مساء بالتوقيت المحلي (السادسة والنصف بتوقيت غرينتش).

وأكد متحدث باسم الهيئة أن الطائرة كانت تحلق وفق تعليمات الطيران برؤية العين المجردة، مما يعني أن قائدها ليس ملزما بأن يكون على اتصال دائم بأبراج المراقبة الجوية.

ويتألف المبنى في أغلبه من شقق سكنية فاخرة ويوجد به مستشفى ومكاتب إدارية، وقد بني منتصف الثمانينيات قرب واحدة من أشهر صالات المزادات بالعالم ويضم 183 شقة سكنية يصل سعر بعضها إلى مليون دولار.

المصدر : الجزيرة + وكالات