الحرب أدت إلى سقوط مئات من السريلانكيين خلال ثلاثة أشهر (الفرنسية)
قالت جبهة نمور تحرير إيلام تاميل إن الجيش السريلانكي شن اليوم "هجوما واسع النطاق" على الحركة في شبه جزيرة جافنا بشمال البلاد.

وأوضح المتمردون في بيان من "عاصمتهم" السياسية كيلينوشي إن "معارك عنيفة" تدور حاليا أسفرت حتى الآن عن جرح جنديين سريلانكيين.

وقال نمور التاميل إن الجيش بدأ مساء أمس بقصف جوي لمواقع الحركة قبل أن يبدأ اليوم هجوما بريا على كافة المحاور، إلا أن متحدثا باسم الجيش قال إن المتمردين هم الذين بدؤوا الهجوم مؤكدا جرح جنديين من الجيش السريلانكي.

يأتي تجدد القتال بين الجيش والمتمردين قبل أسبوعين من المفاوضات المقررة بين الجانبين بجنيف في 28 و 29 أكتوبر/تشرين الأول إثر مساع قام بها الوسيط النرويجي يون هانسن بوير.

ويسعى التاميل لوطن قومي بشمال سريلانكا وشرقها, وهم يقاتلون من أجله منذ 1983 في نزاع خلف ما لا يقل عن 60 ألف قتيل.

وقد قتل مئات المدنيين والجنود والمتمردين منذ تجدد الاقتتال بين الطرفين أواخر يوليو/تموز الماضي.

المصدر : وكالات