الأمم المتحدة لا تؤيد الاستفتاء على دستور صربيا بكوسوفو
آخر تحديث: 2006/10/12 الساعة 01:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/12 الساعة 01:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/20 هـ

الأمم المتحدة لا تؤيد الاستفتاء على دستور صربيا بكوسوفو

غالبية سكان كوسوفو من الألبان لم تُوجه لهم الدعوة للمشاركة بالاستفتاء (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت بعثة الأمم المتحدة في كوسوفو أنها لا تؤيد إجراء الاستفتاء على دستور صربيا الجديد في إقليم كوسوفو.

وقال الناطق باسم البعثة نيراج سينغ للصحفيين إن البعثة الأممية بكوسوفو "لا تدعم إجراء الاستفتاء في إقليم كوسوفو لكنها في نفس الوقت لن تمنع الناس من التصويت".

ولم تُوجه الدعوة للسكان الألبان في كوسوفو للمشاركة بهذا الاستفتاء على الدستور الصربي الجديد، لا سيما أنهم منذ 1990 يقاطعون الانتخابات في صربيا ولم يعودوا مدرجين على لوائحها الانتخابية.

وصادق البرلمان الصربي السبت على دستور جديد يقر سيادة بلغراد على كوسوفو، في حين تعتزم بعثة الأمم المتحدة التي تدير هذا الإقليم منذ 1999 تحديد وضعه قبل نهاية هذا العام.

وأعلن البرلمان إجراء استفتاء يومي 28 و29 أكتوبر/تشرين الأول، ولا بد من موافقة 50% من الناخبين المسجلين باللوائح الانتخابية على الدستور قبل إقراره نهائيا.

من جهة أخرى، أفادت وكالة بيتا أن رئيس البرلمان المتعدد الأعراق في فويفودين شمال صربيا بويان كوسترس دعا سكان الإقليم إلى مقاطعة الاستفتاء حول دستور صربيا الجديد.

وأوضح كوسترس في مؤتمر صحفي أنه مستاء من وضع فويفودين في الدستور الجديد، ومن غياب نقاش عام حول هذه الوثيقة.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص بكوسوفو مارتي أهتيساري قال الاثنين إنه لا يعتقد أن ألبان كوسوفو والصرب سيتمكنون من التوصل لتسوية عن طريق التفاوض بشأن الاقليم.

المصدر : الفرنسية