برلين كثفت من ملاحقة من يشتبه بانتمائهم للقاعدة (الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت السلطات الألمانية عراقيا يشتبه في مساعدته زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وقادة آخرين بالتنظيم من خلال وضع رسائلهم على شبكة الإنترنت.
 
ودهمت القوى الأمنية منزل إبراهيم (36 عاما) قرب بلدة أوسنابروك شمالي غربي ألمانيا وفتشته. ومن المقرر أن يمثل الأربعاء أمام قاضي تحقيق فدرالي.
 
وتشتبه سلطات الأمن بأن المتهم العراقي بث على الإنترنت العديد من التسجيلات الصوتية والمرئية لبن لادن ونائبه أيمن الظواهري والزعيم الراحل لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي.
 
وقال مكتب المدعي العام في بيان له إن إبراهيم تمكن من "توزيع الرسائل في شتى أنحاء العالم ومن ثم ساند الجماعات في أفعالها وأهدافها الإرهابية".
 
وحسب المصادر الأمنية فإن إبراهيم بدأ ببث تلك الرسائل اعتبارا من 24 سبتمبر/ أيلول 2005.
 
وعملية الاعتقال هذه هي الأحدث في سلسلة الاعتقالات التي شنتها برلين ضد أفراد يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة أو مؤيدين لهم في ألمانيا, خاصة بعد أن ألقيت على خلية للقاعدة في هامبورغ مسؤولية الهجمات التي استهدفت الولايات المتحدة عام 2001.

المصدر : وكالات