العالم الإسلامي شهد احتجاجات متوالية على تكرار الإساءات للإسلام (الفرنسية-أرشيف)

وجهت منظمة النصرة العالمية لرسول الإسلام، نداء إلى الزعماء العرب، طالبت فيه باتخاذ خطوات سياسية تعبر عن استنكار المسلمين للإساءة التي ألحقتها منظمة الشبيبة الدانماركية بشخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

منظمة النصرة العالمية أسسها مؤتمر نصرة الرسول الكريم بالمنامة في مارس/آذار الماضي إثر أزمة الرسوم. وأكد بيانها الذي نشر بموقع الإسلام اليوم أن "تحرك الحكام العرب ضد الإساءات العنصرية المتكررة التي لا تشجع على السلام العالمي ولا على الفهم الصحيح بين الشعوب سيكون محل تثمين وإجلال من محبي محمد صلى الله عليه وسلم" .

البيان أرسل إلى جميع الملوك والرؤساء العرب، ووقع عليه عدد من كبار علماء المسلمين مثل الداعية يوسف القرضاوي وسلمان بن فهد العودة. وأشاد أيضا بموقف الدول العربية خلال أزمة الرسوم الدانماركية، ووصفه بأنه "ينم عن إحساس صادق ومحبة وانتماء لهذا النبي الكريم".

جاء ذلك على خلفية تنظيم منظمة الشبيبة الدانماركية مسابقة للتمثيل المسرحي صورت النبي الكريم وهو يشرب الخمر، ويلتف بحزام ناسف بهدف قصف العاصمة الدانماركية كوبنهاغن.

وكان رئيس الوزراء الدانماركي أندرس فوغ راسموسين أدان الأحد الماضي بث شريط فيديو يحتوي على الإساءات التي تضمنتها المسابقة، ووصفها في بيان رسمي بأنها "سلوك يخلو من أي ذوق ولا يمثل بأي شكل من الأشكال رأي الشعب أو الشباب الدانماركي في المسلمين والإسلام".

وأعرب رئيس الوزراء عن سروره من أن تيارات الشباب بالأحزاب من كافة الأطياف السياسية في الدانمارك أدانت الشريط.

المصدر : الجزيرة + وكالات