بوش يأمل من القانون أن يمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية (الفرنسية)

وقع الرئيس الأميركي جورج بوش على مشروع قرار اعتمده الكونغرس بمجلسيه لتمديد العقوبات المفروضة على إيران بهدف منعها من تطوير أسلحة نووية.

وكان مجلس الشيوخ وافق على مشروع القرار السبت والذي يماثل مشروع قرار وافق عليه مجلس النواب يوم الخميس الماضي بإبقاء العقوبات التي كان من المقرر أن تنتهي هذا الأسبوع.

وقال بوش بعد أن وقع مشروع القانون "أحيي الكونغرس لأنه برهن على التزام الحزبين بمواجهة نظام إيران القمعي ونشاطاته لزعزعة الاستقرار، بتبنيه قانون دعم حرية إيران".

وأضاف أن "هذا القانون سيحدد العقوبات الأميركية على ايران ويؤمن لإدارتي المرونة لوضع العقوبات في الظروف المناسبة وفرض عقوبات على المؤسسات التي تساعد النظام الإيراني في تطوير أسلحة نووية".

وسيجدد مشروع القرار العقوبات الاقتصادية على إيران وليبيا لمدة خمسة أعوام أخرى لمنع الشركات من الاستثمار في قطاع الطاقة الإيراني.

وينص "قانون دعم حرية إيران" على أن الولايات المتحدة يجب أن تتبع سياسة "عدم إبرام اتفاقات تعاون مع حكومات دول تقدم دعما لبرنامج إيران النووي أو تزودها بأسلحة تقليدية متطورة أو بصواريخ".

ويؤكد مشروع القرار العقوبات الاقتصادية الإجبارية على الشركات التي تزود إيران بأي سلع أو خدمات أو تكنولوجيا يمكن استخدامها في برامج للأسلحة النووية أو الكيماوية أو البيولوجية.

واستبعدت ليبيا من القرار بعد أن سلمت مكونات برامجها النووية وحسنت العلاقات مع الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات