قتل أربعون شخصا وشرد الآلاف في نيجيريا بعد انهيار سد تحت وقع أمطار غزيرة تساقطت في مدينة غوساو كبرى مدن ولاية زمفارا في شمال البلاد.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة إبراهيم برنين مغاجي أن السد -الذي يقع قرب غوساو- انهار فجر اليوم فغمرت السيول مئات المنازل وغرق أربعين شخصا على الأقل.

وأضاف المتحدث "سقطت أمطار غزيرة منقطعة النظير على غوساو منذ ليل الجمعة ما أدى إلى انهيار السد وفيضانه ليغمر خمسمائة منزل على الأقل ويقضي على أربعين شخصا".

ووصف الأمطار بأنها كانت غير عادية رافقتها رياح عاتية وأوقعت خسائر كبيرة وشبه ما حدث بأنه تسونامي، مؤكدا أن عمليات الإغاثة لا تزال متواصلة بحثا عن الجثث.

وقال مغاجي إن السيول تسببت أيضا في إتلاف المحاصيل وقتلت المئات من رؤوس المواشي. وأضاف أن حصيلة القتلى لن تكون نهائية إلا عند الانتهاء من إحصاء المنازل المدمرة.

وأعلن حاكم الولاية الحاج أحمد ساني أن الجسر الذي يربط غوساو بالقسم الشمالي من الولاية قد انهار أيضا، وطلب من الحكومة مساعدة المنكوبين.

المصدر : وكالات