اعتقال كوري جنوبي في فضيحة برنامج النفط مقابل الغذاء
آخر تحديث: 2006/1/7 الساعة 06:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: إصابتان في حادث أمني داخل السفارة الإسرائيلية بالعاصمة الأردنية عمان
آخر تحديث: 2006/1/7 الساعة 06:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/7 هـ

اعتقال كوري جنوبي في فضيحة برنامج النفط مقابل الغذاء

لجنة فولكر اتهمت بعض الأطراف بالتورط في فضيحة النفط مقابل الغذاء (الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت السلطات الأميركية كورياً جنوبياً فيما يتعلق ببرنامج الأمم المتحدة للنفط مقابل الغذاء للعراق أمس الجمعة، بزعم أنه تآمر لمساعدة الحكومة العراقية السابقة بقيادة صدام حسين.

وأعلن مكتب الادعاء الأميركي في نيويورك في بيان أن تونجسون بارك اعتقل في هيوستون. وفي العام الماضي وجهت لبارك اتهامات بأنه عميل غير مسجل للعراق. وقال ممثلو الادعاء إن اتهامات معدلة وجهت إليه فيما يتعلق باعتقاله، على الرغم من أنه لم تتسن معرفة تفصيلات أخرى على الفور.

وزعمت السلطات الأميركية العام الماضي أن بارك تلقى مليوني دولار على الأقل نقدا من العراق للتأثير على تشكيل الأمم المتحدة لبرنامج النفط مقابل الغذاء الذي لم يعد له وجود الآن.

وأوضح ممثلو الادعاء أن بارك عمل مع سمير فينسنت -وهو رجل أعمال عراقي أميركي اعترف من قبل بأنه مذنب في هذه الفضيحة- للترويج لبرنامج يمكن بموجبه للعراق بيع نفطه على الرغم من العقوبات الاقتصادية. ولم يتسن الاتصال على الفور بمحامي بارك للتعليق على ذلك.

وسمح برنامج النفط مقابل الغذاء الذي بلغت تكاليفه 67 مليار دولار للعراق ببيع النفط لشراء سلع مدنية لشعبه الذي كان يعيش في ظل عقوبات الأمم المتحدة. وبدأ البرنامج عام 1996 وانتهى بعد الغزو الذي قادته أميركا للعراق عام 2003.

وقالت لجنة تحقيق مستقلة شكلتها الأمم المتحدة برئاسة بول فولكر الرئيس السابق لمجلس الاحتياطي الاتحادي، إن صدام حول نحو 1.8 مليار دولار في شكل عمولات ورسوم إضافية من البرنامج.

وقال تقرير فولكر إن أكثر من ألفي شركة كان لها نشاط مع العراق في هذا البرنامج، تورطت في رشى وعمولات لحكومة صدام حسين.

ويواجه متهمون عديدون اتهامات جنائية في محاكم اتحادية في نيويورك فيما يتعلق بالبرنامج.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: