إيران تناقش مع روسيا التخصيب داخليا
آخر تحديث: 2006/1/8 الساعة 01:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/8 الساعة 01:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/8 هـ

إيران تناقش مع روسيا التخصيب داخليا

إيران ستفض الأختام بحضور خبراء وكالة الطاقة الذرية (الفرنسية-أرشيف)
قالت إيران إن المحادثات النووية مع الوفد الروسي الذي يزور طهران لم تشمل فحسب مقترح موسكو بتخصيب اليورانيوم خارج أراضيها, لكن أيضا إمكانية القيام بالتخصيب فوق الأراضي الإيرانية كذلك.
 
ونقلت وكالة أنباء "فارس" عن الناطق باسم مجلس الأمن القومي الإيراني حسين انتظامي قوله إن المحادثات مع الوفد الروسي "كانت مرضية".
 
غير أن انتظامي أضاف أن الجانبين سيناقشان مقترح موسكو بتخصيب مشترك لليورانيوم ونطاقه, لكن أيضا التخصيب على الأراضي الإيرانية, مشددا على أن المطالب الأوروبية بنقل أنشطة التخصيب إلى خارج إيران غير مقبولة.
 
وبذلك تكون إيران جعلت الشك يحوم حول المقترح الروسي نفسه الذي دعمه الأوروبيون والولايات المتحدة, وقبلته طهران كبادرة حسن نية.
 
وتأتي المحادثات مع الوفد الروسي في وقت أعلنت فيه السلطات الإيرانية أنها سترفع الاثنين أو الثلاثاء، أختام وكالة الطاقة الذرية عن بضعة مراكز بحث نووي بالتنسيق مع خبراء الوكالة التي أكد انتظامي وصولهم للإشراف على العملية.
 
وبقرار فض الأختام, تكون إيران مستعدة لاستئناف دورة الوقود في أي لحظة, وإن لم يعرف ما إن كان استئناف النشاط يشمل اختبارات على معدات أم يتضمن بالفعل تخصيب كميات صغيرة من اليورانيوم داخل المختبر.
 
بلا تعليق
ولم تعلق وكالة الطاقة الذرية لحد الآن على القرار الإيراني بفض الأختام, لكن الناطقة باسمها ميليسا فليمينغ قالت لوكالة الأنباء الفرنسية، إن المعلومات التي وفرتها إيران حول استئناف أنشطتها غير كافية.
 
وقد طلبت الوكالة من إيران تبيين طبيعة أبحاثها النووية بعد إعلانها الثلاثاء الماضي نيتها في استئناف دورة الوقود, وهو إعلان جعل واشنطن تحذرها من أن مشروع قرار بتحويل ملفها إلى مجلس الأمن، جاهز لدى مجلس أمناء الوكالة ولا ينتظر إلا التصويت.
 
وقد جدد الاتحاد الأوروبي السبت دعوة إيران لعدم استئناف نشاطاتها النووية, وأبدى استغرابه لكون الإعلان عن نية رفع الأختام جاء في وقت يستعد فيه الطرفان لاستئناف محادثات في 18 من هذا الشهر، لدراسة جملة من التحفيزات الأوروبية.
 
وقال بيان عن النمسا الرئيسة الحالية للاتحاد الأوروبي إن "الإعلان الإيراني جاء في وقت ثقة المجموعة الدولية فيه أضعف ما تكون بنوايا إيران النووية".
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: