من ضحايا زلزال ضرب الصين خلال العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الحكومة الصينية أن موجات الجفاف والفيضانات والأعاصير والعواصف الثلجية التي تعرضت لها البلاد عام 2005، تسببت في حدوث أفدح خسائر اقتصادية خلال خمس سنوات وقتلت نحو 2500 شخص.

وقال وزير الشؤون المدنية لي ليجو خلال مؤتمر صحفي إن العام المنصرم كان مليئا بالكوارث الطبيعية، حيث شهدت البلاد ثمانية أعاصير و13 زلزالا قوتها لا تقل عن خمس درجات بمقياس ريختر.

وأشار لي إلى أنه رغم أن عدد القتلى من الكوارث الطبيعية عام 2005 كان أقل قليلا من 2001 حين زاد على 2500 قتيل، فإن حجم الخسائر الاقتصادية التي قدرت بنحو 204.2 مليار يوان (25.31 مليار دولار) هي الأكبر على الإطلاق في خمس سنوات.

من ناحية أخرى أدت موجات الجفاف الطويلة التي أصابت أجزاء من جنوب الصين، إلى معاناة 70 مليونا جراء نقص الطعام.

وبدأت الصين تنشر خسائرها بالأرواح الناجمة عن الكوارث الطبيعية منذ شهر سبتمبر/أيلول الماضي فقط، بعد أن كانت في السابق تعتبرها من أسرار الدولة. ومازالت الحكومة تتكتم حتى الآن على الكوارث السابقة.

المصدر : رويترز