الأزمة الصحية لشارون ستلقي بظلالها على الوضع السياسي الإسرائيلي كله (الفرنسية) 

يخضع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون حاليا لعملية جراحية في الدماغ إثر إصابته بنزيف دموي حاد في الدماغ أدخله في غيبوبة.

وقالت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي إن شارون الذي نقل على عجل إلى المستشفى يعاني من شلل نصفي في الجزء الأسفل من جسمه وإن حياته قد تكون في خطر.

وأكد مراسل الجزيرة في فلسطين أن أوساطا إسرائيلية تتحدث فعلا عن إصابة شارون بشلل نصفي.

وقال البروفسور شلومو مور مدير مستشفى هداسا عين كارم في القدس والذي نقل إليه رئيس الوزراء الإسرائيلي من مزرعته في جنوب النقب إن شارون "أصيب بجلطة حادة في الدماغ ووضع تحت التخدير", مضيفا أنه يعاني من "نزيف في الدماغ".

من ناحية أخرى قال مصدر سياسي إسرائيلي رفيع إن شارون في حالة حرجة وقد لا يتعافى منها، وأضاف أن "حالته تبدو سيئة جدا.. ولا أدري إذا كان سيتعافى".

تقديرات بأن شارون قد لا يتعافى من أزمته الحالية (الفرنسية)
وفي علامة على خطورة الموقف الذي يعانيه شارون، قال أمين مجلس الوزراء إسرائيل ميمون إن إيهود أولمرت نائب رئيس الوزراء سيتولى كامل سلطات شارون.

جاءت هذه التطورات قبل يوم واحد من الموعد المحدد لإخضاع رئيس الوزراء الإسرائيلي لعملية قسطرة في القلب في نفس المستشفى الموجود فيه حاليا.

وكان شارون قد نقل إلى المستشفى يوم 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي إثر إصابته بجلطة دماغية وصفت بالبسيطة سببها "جلطة مصدرها القلب" كما أعلن أطباء القلب في مستشفى هداسا.

وقد عاد شارون (78 عاما) إلى العمل بعد الأزمة الصحية التي أثارت مخاوف بشأن المدة التي يمكنه أن يواصل فيها الهيمنة على الساحة السياسية في إسرائيل، في وقت يسعى فيه للفوز بفترة ثالثة لرئاسة الحكومة في انتخابات مارس/آذار المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات