الشرطة تؤكد امتلاكها أدلة تثبت تلقي أسرة شارون رشى
آخر تحديث: 2006/1/4 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/4 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/5 هـ

الشرطة تؤكد امتلاكها أدلة تثبت تلقي أسرة شارون رشى

عومري شارون ينتظر حكما بالسجن في 23 من الشهر الجاري  (رويترز-أرشيف)

أكدت الشرطة الإسرائيلية ما كشفت عنه  القناة العاشرة من التلفزيون الإسرائيلي من امتلاكها أدلة تثبت أن أسرة رئيس الوزراء أرييل شارون تلقت رشى قيمتها ثلاثة ملايين دولار من رجل أعمال نمساوي، مرتبطة بقضية تمويل سري لإحدى حملات شارون الانتخابية.
 
وأوضح المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفلد أن الأدلة جمعت أثناء عملية مداهمة قامت بها الشرطة لمنزل أسرة المستثمر النمساوي مارتن شلاف في إسرائيل في 22 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
 
وأوضح أن الشرطة صادرت وثائق وهواتف وأجهزة كمبيوتر، مشيرا إلى أن المعلومات الموجودة في حاسوب شلاف يمكن أن تشكل الدليل على تحويل مبلغ ثلاثة ملايين دولار إلى عائلة شارون. غير أنه قال إن الشرطة حاليا غير مخولة بدارسة هذه المعطيات بموجب قرار قضائي صدر بطلب من محامي شلاف.

وقد رفض مسؤولون في مكتب شارون التعليق على هذه المعلومات، وسبق أن عرضت القناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلي وثيقة قالت إن الشرطة سلمتها للمحكمة التي تنظر في هذه القضية.

استقالة عومري
فضيحة الفساد أرغمت عومري شارون على الاستقالة من الكنيست (الفرنسية-أرشيف)
وتزامن ذلك مع إعلان متحدث باسم البرلمان الإسرائيلي أن عومري شارون أحد نجلي رئيس الوزراء الإسرائيلي، قدم استقالته من الكنيست, بعد أن وجهت له تهم في قضية التمويل السرية.

وكان عومري (41 عاما) اعترف في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني بتهم الإدلاء بشهادة زور والتزوير الموجهة إليه في قضية تمويل سري لإحدى حملات والده الانتخابية، وهو يواجه احتمال الحكم عليه بالسجن مع النفاذ عندما تصدر المحكمة حكمها في 23 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وتعود القضية إلى العام 1999 عندما جمع عومري نحو مليون ونصف مليون دولار بواسطة شركة مقرها في الخارج، لتمويل انتخابات تمهيدية داخل الليكود سمحت لوالده بأن يتولى رئاسة الحزب.

وعين الليكود بعد ذلك شارون مرشحا له لانتخابات رئاسة الوزراء التي فاز بها في فبراير/ شباط 2001.

وشارون مرشح على رأس حزبه الجديد "كاديما" للانتخابات العامة المبكرة المقررة في 28 مارس/ آذار المقبل. وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدمه على المرشحين الآخرين.

ولا يعتقد أن الخطوة ستؤثر كثيرا على فرص فوز شارون، كون نجله نائبا عن حزب الليكود الذي انشق عنه رئيس الوزراء في نوفمبر/ تشرين الثاني ليشكل حزب كاديما.
المصدر : وكالات