الشارع العربي والإسلامي شهد احتجاجات واسعة ضد الإساءة للرسول محمد عليه السلام (الفرنسية)

أعربت الدانمارك عن قلقها العميق من تفاقم الأزمة الناجمة عن نشر إحدى صحفها رسوما كاريكاتيرية تسئ للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، بعد تصاعد الاحتجاجات العربية والإسلامية المنددة بذلك.

وقال وزير الخارجية بير ستيغ موللر في بيان إن حرق الأعلام الدانماركية ومقاطعة المنتجات وتعرض بعض باعتها للمضايقات يثير القلق، مشيرا إلى أن بلاده تقيم علاقات جيدة مع العالم العربي واضطلعت بدور ايجابي في سلام الشرق الأوسط وتشجيع حوار التفاهم مع هذه البلدان.

ومن المقرر أن يطلع الوزير في وقت لاحق اليوم نظراءه بالاتحاد الأوروبي في بروكسل على ملابسات المسألة, وستقرر الحكومة بعد ذلك الخطوات التالية للخروج من هذه الأزمة.

من جهته قال السفير الدانماركي بالرياض إن نشر تلك الصور في بلاده ألحق الأذى بملايين المسلمين، وأشار إلى أنه طلب الاجتماع بمفتي السعودية ومسؤولين حكوميين لتأكيد أنه لا دخل لحكومته بذلك.

أما فيلنيغ روس محرر الصفحة الثقافية بصحيفة جيلاند بوست التي نشرت الرسوم المسيئة، فقد وصف في تصريحات للجزيرة تلك الرسوم بأنها "اختبار لحرية التعبير" في بلاده.

وتهرب روس من سؤال وجهته له الجزيرة عما إذا كان يمكن أن تنشر الصحيفة مثلا نقدا عما يُزعم أنه محرقة الهولوكست اليهودية، معتبرا عوضا عن ذلك بأن المسلمين في الدانمارك يعبرون عن معتقداتهم بحرية دون تمييز.

وأظهر استطلاع للرأي نشر الأحد أن غالبية الدانماركيين لا يشعرون بأن على حكومتهم ووسائل إعلامهم أن تعتذر للمسلمين.

الشركات الدانماركية أقرت انخفاض مبيعاتها إلى مستوى الصفر بسبب حملات المقاطعة (الفرنسية)
غضب عارم
وفي المقابل تصاعدت موجات الاحتجاج والاستنكار عربيا وإسلاميا على المستويين الشعبي والرسمي ضد إساءة الصحيفة الدانماركية للرسول الكريم.

ففي طرابلس الغرب أعلن رئيس الوزراء شكري غانم أن بلاده قررت إغلاق سفارتها بكوبنهاغن، وقال إن ليبيا تعتبر تصرف الصحيفة إهانة شديدة واستفزازا لمشاعر المسلمين.

وفي الأردن استدعى وزير الخارجية عبد الإله الخطيب سفير الدانمارك غير المقيم والمعتمد لدى بلاده، وأعرب له عن "رفض الأردن الإساءة المتعمدة للإسلام ورسوله" من جانب صحيفة دانماركية.

من جانبها دعت الخارجية السورية الدانمارك إلى "معاقبة المسيئين" للأديان، وعدم تكرار مثل تلك الإساءات. وقال مصدر بالوزارة إن دمشق صدمت بالرسم الكاريكاتيري الذي طال الرمز الأعلى للأمتين العربية والإسلامية.

كما صدرت مواقف ممثلة في كل من البحرين والإمارات والعراق واليمن ومصر وإيران.

وقد قررت كبرى شركاتِ استيراد وتوزيع المواد الاستهلاكية بقطر وقف التعامل مع المنتجات الدانماركية والنرويجية. كما ازداد حجم المقاطعة لمنتجات البلدين بالسعودية والكويت.



تظاهرات
وفي نواكشوط نظم مئات المصلين مساء أمس مظاهرة ضد حكومتي الدانمارك والنرويج لرفضهما الاعتذار عن الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول الكريم، مطالبين الدول العربية والإسلامية بقطع العلاقات معهما.

"
حماس اعتبرت عدم اعتذار الحكومة الدانماركية عن إساءة إحدى صحفها للرسول استهتارا بمشاعر المسلمين
"
ومنعت الشرطة الموريتانية المتظاهرين من إكمال مسيرتهم، واستخدمت القنابل المسيلة للدموع واشترطت بقاءهم في باحة المسجد والحصول على ترخيص مسبق.

وفي الأراضي الفلسطينية تجمع مسلحون من حركة فتح أمام مقر الاتحاد الاوروبي احتجاجا, مطالبين حكومتي النرويج والدانمارك بالاعتذار، ومنع دخول رعايا الدولتين الى غزة.

واعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عدم اعتذار الحكومة الدانماركية عن إساءة إحدى صحفها للرسول استهتارا بمشاعر المسلمين. وصدرت مواقف مماثلة من مختلف الأحزاب والشخصيات الإسلامية بالضفة وقطاع غزة.

وحده خرج الرئيس الأفغاني حامد كرزاي عن هذا الإجماع، وعبر خلال زيارته للدانمارك عن "رضاه كرجل مسلم" عن التفسيرات التي قدمتها كوبنهاغن حول نشر تلك الرسوم الكاريكاتورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات