إطلاق الرهائن بنيجيريا والخاطفون يهددون بهجمات جديدة
آخر تحديث: 2006/1/30 الساعة 16:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: قوات تركية جديدة تدخل شمال سوريا وتقيم نقطة مراقبة بريف حلب الغربي
آخر تحديث: 2006/1/30 الساعة 16:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/1 هـ

إطلاق الرهائن بنيجيريا والخاطفون يهددون بهجمات جديدة

الانفصاليون توعدوا الشهر المقبل بهجمات تخفض قدرة التصدير النفطي (الأوروبية-أرشيف)
أعلنت الحكومة النيجيرية أن الرهائن الأربعة أطلق سراحهم بعد احتجازهم 19 يوما بمنطقة دلتا النيجر الغنية بالنفط في البلاد، فيما جدد الخاطفون تهديدهم بشن هجمات واسعة على القطاع النفطي الشهر المقبل.

واختطف الرهائن وهم أميركي وبريطاني وبلغاري ومواطن من هندوراس، من منصة نفطية بحرية تابعة لشركة داتش شل يوم 11 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وقال متحدث باسم ولاية بايلسا إنه تم الإفراج عن الرهائن وهم بصحة جيدة، وسيتم نقلهم فورا إلى أبوجا.

وذكرت جماعة انفصالية بدلتا النيجر تسمى حركة تحرير دلتا النيجر والتي يعتقد أنها احتجزت هؤلاء الأجانب، أن "الإفراج عنهم جاء بهدف محض إنساني لا علاقة له بأي أموال".

هجمات مستقبلية
وأكد الانفصاليون في بيان على الإنترنت أن "هذه المبادرة لا تعني وقفا لإطلاق النار ولا ليونة في نواياهم المتعلقة بتدمير قدرات حكومتنا لتصدير النفط".

وهددت حركة تحرير دلتا النيجر "بشن هجمات واسعة بسرعة في فبراير/ شباط لتحقيق أهدافها وهي خفض قدرات التصدير النيجيرية 30%".

وتردد أن الخاطفين طالبوا بفدية تبلغ 1.5 مليار دولار، والإفراج عن دييبريي ألامييسيجا حاكم ولاية بايسلا الذي يحاكم حاليا بمحكمة في أبوجا لاتهامه بالاختلاس خلال توليه منصبه، والزعيم الانفصالي مجاهد دوكوبو أساري الذي يحاكم بأبوجا بتهمة الخيانة العظمى.

غير أنه لم ترد معلومات عن أن الحكومة أو الشركة لبت تلك المطالب، ولم يعلق المسؤولون بشركة شل على هذه التطورات.

وتعتبر نيجيريا واحدة من أكبر المصدرين النفطيين في العالم، وتضم منطقة دلتا النيجر جنوب البلاد نحو 90% من احتياطات النفط النيجيري.

لكن سكان المنطقة البالغ تعدادهم نحو 20 مليون نسمة يشكون منذ زمن من أنهم لا يستفيدون من الثروة النفطية، وأن التلوث الناجم عن صناعة النفط والغاز أضر بالتربة الزراعية.

المصدر : وكالات