لم يقبل الثوار مقترحات أوريبي بشأن الرهائن (رويترز-أرشيف)
أعلنت القوات المسلحة الثورية في كولومبيا في بيان أنه لن يحصل "تبادل إنساني" بين رهائنها وعناصر المتمردين المسجونين في ظل حكومة الرئيس الكولومبي الفارو أوريبي.
 
وأكد بيان القوات المسلحة الثورية الذي نشر على الإنترنت "من الواضح أنه لن يكون هناك تبادل للرهائن".
 
يأتي هذا التصريح في حين لم تعط القوات المسلحة الثورية جوابا على اقتراح عدد كبير من الدول الأوروبية بشأن إقامة منطقة منزوعة السلاح تحت رقابة دولية في جنوب غرب البلاد حيث سيتم التفاوض على اتفاق بين الحكومة والثوار.
 
وقد وافقت الحكومة الكولومبية على هذه الخطة التي قدمتها إسبانيا وسويسرا وفرنسا.
 
وكانت القوات المسلحة الثورية, أبرز حركات التمرد في كولومبيا, وتضم 17 ألف رجل دعت إلى الإفراج عن 500 من أتباعها مقابل إفراجها عن 59 شخصية عسكرية وسياسية بينهم الفرنسية الكولومبية إنغريد بيتانكور.

المصدر : وكالات