صورة لجزء من أنبوب الغاز المار عبر أوكرانيا (الفرنسية)

دعا المنسق الأعلى للسياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا اليوم أوكرانيا وروسيا إلى استئناف المفاوضات بشأن تسعيرة الغاز لإنهاء الأزمة بينهما.
 
وقال كريستينا غالاش الناطق باسم سولانا إن الأخير تحادث عبر الهاتف مع وزير الخارجية الأوكراني والمسؤولين الروس, وكانت رسالته الرئيسية عودتهما إلى طاولة المفاوضات, لكن الناطق قال إن سولانا ليست لديه خطط لزيارة البلدين.
 
مفاوضات بموسكو
وجاءت هذه الدعوة في وقت يتوقع فيه أن تبدأ في وقت متأخر من مساء اليوم بموسكو مفاوضات بين الشركتين المالكتين لقطاع الغاز في كل من روسيا وأوكرانيا في محاولة لإنهاء أزمة الأسعار بينهما.
 
وقال الناطق باسم شركة نافتوغاز الأوكرانية إدوارد زانيوك "سنفعل كل شيء للوصول إلى حل وسط يفيد كل الأطراف", بينما أكد رئيس الوزراء الروسي ميخائيل فرادكوف في رسالة إلى رئيس مجلس أوروبا النمساوي المستشار فولغانغ شوسل أن بلاده تريد لعلاقاتها مع أوكرانيا أن تكون على أساس مبدأ اقتصاد السوق.
 
وكانت روسيا أوقفت مع أول يوم من أيام العام الجديد إمدادات الغاز إلى أوكرانيا بعد أن رفضت كييف القبول برفع سعر الـ 1000 متر مكعب من الغاز من 50 إلى أكثر من 200 دولارا, وإن لم ترفض فكرة رفع الأسعار في حد ذاتها, شرط أن تكون مجدولة.
 
وقد تسبب وقف ضخ الغاز الروسي في أزمة طاقة في أوروبا, وحملت موسكو كييف مسؤولية النقص واتهمتها بسرقة الغاز الموجه لأوروبا, قبل أن تزيد قدرة الضخ ويعود الإمداد إلى مستوياته الطبيعية.
 
وقد اتهمت كييف من جهتها موسكو بأنها تستعمل الغاز لتضغط سياسيا عليها, وطلبت خبرة أوروبية لتحديد سعر الغاز الروسي, لكن روسيا قالت إنها تريد فقط تطبيق تسعيرة غاز تتناسب مع تلك التي تطبقها مع الدول الأوروبية.

المصدر : وكالات