انفجارات بنيبال بعد انتهاء هدنة المتمردين الماويين
آخر تحديث: 2006/1/4 الساعة 02:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/4 الساعة 02:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/4 هـ

انفجارات بنيبال بعد انتهاء هدنة المتمردين الماويين

تأهب أمني في كتماندو لإحباط أي هجمات (الفرنسية-أرشيف)
هزت سلسلة من الانفجارات نيبال اليوم الثلاثاء إثر إعلان المتمردين الماويين إنهاء الهدنة التي دامت نحو أربعة شهور. ولم تقع إصابات في انفجارات بلدات بوخارا بوتوال وبيراهاوا السياحية بوسط نيبال

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن المتمردين الذين يتمتعون بوجود كبير في الريف يعتزمون شن هجمات على العاصمة كتماندو المحاطة بإجراءات أمنية مشددة.

وقال قائد المتمردين براشاندا إن هجمات الماويين القادمة تستهدف مباشرة النظام الملكي في البلاد. وأكد استعدادهم لوقف إطلاق النار مجددا إذا تم تشكيل حكومة انتقالية لحين وضع دستور جديد يحدد مصير النظام الملكي في البلاد.

ويرفض ملك نيبال غيانيندرا -الذي يتولى رئاسة الحكومة منذ فبراير/شباط الماضي- الالتزام بهدنة مع الماويين قائلا إنه لا يمكن الوثوق بهم. من جهتها اتهمت قيادات المعارضة الملك غيانيندرا بتضييع فرصة كبيرة لتحقيق السلام في البلاد برفضه الهدنة. ويرى مراقبون أن استئناف الهجمات يهدف لإحراج الملك بتحميله مسؤولية استمرار العمليات المسلحة.

أدى التمرد الماوي إلى مقتل حوالي 13 ألف شخص على الأقل وتأجيل الانتخابات البلدية منذ عام 2003 والتي تقول الحكومة إنها قد تؤدي إلى انتخابات برلمانية في عام 2007. ومن المقرر أن تجري نيبال الانتخابات البلدية في فبراير/شباط المقبل لاختيار 58 مجلسا، لكن المتمردين يهددون بتعطيل التصويت.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: