عومري استقال من الكنيست بعد اتهامه في قضية التمويل السرية (رويترز-أرشيف)
كشفت القناة العاشرة من التلفزيون الإسرائيلي أن الشرطة تمتلك أدلة تفيد بأن أسرة رئيس الوزراء أرييل شارون تلقت رشى قيمتها ثلاثة ملايين دولار من رجل أعمال نمساوي، وهي جزء من قضية تمويل سري لإحدى حملات شارون الانتخابية.

وعرضت القناة التلفزيونية وثيقة بهذا الخصوص قالت إن الشرطة سلمتها للمحكمة التي تنظر في هذه القضية.

وتزامن ذلك مع إعلان متحدث باسم البرلمان الإسرائيلي أن عومري شارون أحد نجلي رئيس الوزراء الإسرائيلي، قدم استقالته من الكنيست, بعد أن وجهت له تهم في قضية التمويل السرية.

وكان عومري اعترف في 15 نوفمبر/تشرين الثاني بتهم الإدلاء بشهادة زور والتزوير الموجهة إليه في قضية تمويل سري لإحدى حملات والده الانتخابية، وهو يواجه احتمال الحكم عليه بالسجن مع النفاذ.

وتعود القضية إلى عام 1999 عندما جمع عومري نحو مليون ونصف مليون دولار بواسطة شركة مقرها في الخارج، لتمويل انتخابات تمهيدية داخل الليكود سمحت لوالده بأن يتولى رئاسة الحزب. وعين الليكود بعد ذلك شارون مرشحا له لانتخابات رئاسة الوزراء التي فاز بها في فبراير/شباط 2001.

وشارون مرشح على رأس حزبه الجديد "كاديما" للانتخابات العامة المبكرة المقررة في 28 مارس/آذار المقبل. وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدمه على المرشحين الآخرين.

المصدر : وكالات