32 قتيلا بانهيار معرض ببولندا والبرد يحصد العشرات بأوروبا
آخر تحديث: 2006/1/29 الساعة 08:39 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/29 الساعة 08:39 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/30 هـ

32 قتيلا بانهيار معرض ببولندا والبرد يحصد العشرات بأوروبا

مئات الأشخاص كانوا في المبنى عندما انهار سقفه جراء تراكم الثلوج عليه (الفرنسية)

قال مسؤولون محليون إن 32 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم وأصيب أكثر من 141 شخصا عندما انهار سقف قاعة معرض مكتظ بالمئات من الأشخاص في مدينة كورزوو جنوب البلاد.
 
وذكرت مصادر طبية بولندية أن حالة معظم المصابين حرجة، وتم توفير خيام مزودة بأجهزة تدفئة في موقع الحادث لإيواء المصابين فور خروجهم، وأرسلت مناطق مجاورة رجال إطفاء وكلاب مدربة للمشاركة في عمليات الإنقاذ.
 
ويعمل رجال الإغاثة البولنديون لإنقاذ حوالي مائة شخص محاصرين تحت أنقاض المبنى المنهار الذي كان يستضيف اجتماعا لهواة تربية الحمام.
 
ويشارك قرابة ألف من رجال الشرطة والجيش والإطفاء في عملية الإغاثة في أجواء تصل فيها درجة البرودة إلى مستوى التجمد، ويكافح رجال الإنقاذ وسط الأنقاض مستخدمين الكشافات وآلات لقطع الحديد والكلاب للعثور على الناجين.

عمليات الإنقاذ تواجه صعوبات بسبب أجواء البرد الشديد (رويترز)
ورجح متحدث باسم الشرطة أن سبب انهيار سقف القاعة هو تراكم كمية كبيرة من الثلوج عليه حيث تتعرض البلاد لأسوأ موجة برد منذ عقود.

وقبيل هذا الانهيار توفي في بولندا نحو 199 شخصا بسبب البرد هذا الشتاء الذي وصلت فيه درجة البرودة في بعض مناطق أوروبا إلى 30 تحت الصفر.

وشهدت ألمانيا كارثة مماثلة في وقت سابق من الشهر الجاري حيث قتل 15 شخصا في انهيار سقف حلقة للتزلج بمدينة بادريشنهال جنوبي ألمانيا.

وفي تطور ذي صلة أعلن في رومانيا عن ارتفاع حصيلة قتلى موجة البرد التي تضرب البلاد منذ ثمانية أيام إلى 55 شخصا.

وذكرت وزارة الصحة الرومانية أن 18  شخصا على الأقل ممن ماتوا بسبب البرد هم من المشردين. ولا يزال مئات الأشخاص معزولين في دلتا الدانوب بجنوب شرق البلاد بسبب كتل الجليد الطافية على النهر.

ويتوقع المرصد الوطني تدنيا كبيرا في درجات الحرارة في وسط البلاد في نهاية الأسبوع، رغم أن منطقة العاصمة بوخارست والجنوب شهدا تحسنا ملحوظا في درجات الحرارة.

وفي فرنسا توقفت حركة الطيران بصورة مؤقتة في مطار ليون بسبب الصقيع ولم يسمح باستئناف الرحلات الجوية من المطار وإليه إلا بعد أن تمكن العمال من تنظيف المدرجات.

ويتوقع مناخ أسوأ اليوم الأحد حسب التنبؤات الجوية بحيث يمكن حدوث تأخير للرحلات في مطاري ليون وتولوز.

طرق غطتها الثلوج في شرق إسبانيا (الفرنسية)
وفي إسبانيا قتل سبعة أشخاص بعد تعرض حافلتين لحادثتين على الطريق التي تغطيها الثلوج في شرق البلاد بينما تسببت عاصفة شتوية شديدة في فوضى مرورية في سائر أرجاء البلاد.

وغطت العاصفة مناطق كثيرة من شمال إسبانيا وشرقها بثلوج وجليد مما أدى إلى إغلاق عشرات الطرق والممرات الجبلية.

وأعلنت سلطات الحماية المدنية حالة التأهب في معظم مناطق إسبانيا بسبب الثلوج أو الأمطار أو الرياح الشديدة ونصحت المواطنين بعدم الخروج بسياراتهم إذا أمكنهم ذلك.

وذكرت الإذاعة الرسمية أن 20 قرية قرب بلنسية الواقعة على مسافة 200 كلم شمالي مدريد تقطعت بها السبل برا وبات من الصعب الوصول إلى 18 قرية أخرى في منطقة كانتابريا بشمال إسبانيا.

وفي البرازيل بقارة أميركا اللاتينية قال رجال مكافحة الإطفاء إن ستة أشخاص غرقوا في مرآب للسيارات تحت الأرض في ريو دي جانيرو كما قتل ثلاثة آخرون في مناطق أخرى من المدينة بعد تعرضها لأمطار غزيرة.

واستمر هطول الأمطار الاستوائية ليل الجمعة ساعتين مما أدى إلى إغلاق المطارين الموجودين في ثاني أكبر مدن البرازيل وطريقين رئيسيين بالمدينة. وأعيد فتح المطارين بعد ذلك.

وأغرقت المياه منازل في بعض مناطق غرب ريو حيث بلغ ارتفاعها 1.5 متر.

المصدر : وكالات