مقر السفارة البريطانية بموسكو(الفرنسية-أرشيف)

ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية نقلا عن الرئيس السابق لجهاز أمن الدولة الروسي نيكولاي كوفاليوف أن أجهزة الأمن الروسية اعتقلت بريطانيين بتهمة التجسس لصالح الاستخبارات البريطانية.

ولم يؤكد أو ينف المتحدث باسم جهاز أمن الدولة الروسي المعلومات التي أدلى بها كوفاليوف لمحطة تلفزة روسية في حوار ييث كاملا مساء اليوم.

ونقلت الوكالة الروسية عن كوفاليوف قوله إن البريطانيين لم يلتزما الصمت في التحقيقات. وفي لندن قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية إن بلاده طلبت من وزارة الخارجية الروسية معلومات بهذا الشأن.

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن الأربعاء الماضي أن بلاده تبحث طرد أربعة دبلوماسيين بريطانيين بتهمة التجسس، وأكد أنه لا يريد مع ذلك أن تضر الفضيحة بعلاقات بلاده مع دول العالم.

جاء ذلك بعد أن بث التلفزيون الروسي منذ أسبوع شريطا مصورا قال إنه لدبلوماسيين بريطانيين يتجسسون من خلال جهاز إرسال بشارع في موسكو حملوا وخزنوا من خلاله معلومات سرية.

وقالت وكالة الأمن الروسية إن هذه الصور صحيحة، وذكر البرنامج أيضا أن أحد مسؤولي السفارة سمح بدفع مرتبات منتظمة لمنظمات روسية غير حكومية.

يشار إلى أن الرئيس بوتين وقع مؤخرا قانونا بشأن تسجيل المنظمات غير الحكومية، وهو قانون انتقده الغرب معتبرا أنه سيحد من أنشطة واحدة من المجالات المحدودة التي تتمتع بحرية التعبير ولا تخضع لسلطة الكرملين.

المصدر : وكالات