آصفي: بلير سيستفيد من ندوة المحرقة في طهران (الفرنسية-أرشيف)

دعت إيران اليوم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى حضور ندوة تنوي تنظيمها بشأن المحرقة اليهودية (الهولوكوست) التي وصفها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بأنها "خرافة".

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي للصحفيين إنه لا ينبغي لبلير أن يطلب من الناس الاستماع له دون أن يستمع إلى وجهات نظر الآخرين، وذلك ردا على اقتراح بلير على إيران ترك قضية الهولوكوست. وأضاف أن بإمكان بلير إرسال رسالة للندوة التي ستنظم في الربيع المقبل، إذا لم يتمكن من الحضور.

واعتبر المتحدث أن بلير "سيستفيد من المشاركة في الندوة حول المحرقة في طهران".

ووصف توني بلير الاثنين إعلان إيران تنظيم هذه الندوة بأنه فكرة "حمقاء مثيرة للسخرية والاستنكار" داعيا الرئيس الإيراني إلى "أن يأتي بنفسه إلى البلدان الأوروبية للاطلاع على ما يثبت وقوع عملية إبادة اليهود" خلال الحرب العالمية الثانية.

وردا على ذلك قال آصفي "سنرى متى سيتمكن الرئيس من التوجه إلى هناك".

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد اقترحت إرسال محققين مستقلين إلى المعسكرات النازية سابقا في أوروبا.

وفي ديسمبر/كانون الأول وصف الرئيس الإيراني عملية الهولوكوست بأنها "خرافة" وطلب من الدول الغربية إقامة دولة إسرائيلية في أوروبا أو الولايات المتحدة أو كندا أو حتى في ألاسكا.

كما أثار أحمدي نجاد استياء غربيا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عندما دعا إلى "إزالة إسرائيل من الخريطة".

المصدر : وكالات