كرزاي يسعى للحصول على أربعة مليارات دولار مساعدات (الفرنسية)
يتوقع أن تتلقى أفغانستان في مؤتمر دولي يعقد في لندن هذا الأسبوع تأكيدات بالحصول على مساعدات دولية وستتعهد في المقابل بدفع مسيرة الإصلاح ومعالجة الفساد والتجارة الضخمة في المخدرات.
 
وستطرح في المؤتمر الذي يبدأ بعد غد الثلاثاء ويستمر يومين، خطة خمسية تتعلق بالتنمية والسلام وأفضل الطرق لمواجهة الهجمات التي يشنها المعارضون للحكومة.
 
وهذا المؤتمر بمثابة متابعة لاجتماع عقد في مدينة بون الألمانية تحت إشراف الأمم المتحدة في ديسمبر/كانون الأول 2001 والذي وضع فيه المسار السياسي لأفغانستان بعد أن أطاحت الولايات المتحدة بحكم حركة طالبان.
 
وسيشارك الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في رئاسة مؤتمر لندن مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير.
 
وستمثل وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بلادها، كما سيحضر المؤتمر ممثلو أكثر من 60 دولة ومنظمة دولية، وتأمل كابل أن تحصل على معونات قدرها أربعة مليارات دولار سنويا.
 
ويتطلع المانحون لحدوث تحسن في مجالات متعددة منها جمع العائدات ومكافحة الفساد، وحث البنك الدولي المانحين على تقديم المزيد من المساعدات إلى الحكومة مباشرة.
 
وستشغل مشكلة تجارة المخدرات حيزا واضحا في المؤتمر بتداعياتها على الأمن والحكم والتنمية. وأفغانستان هي أكبر مصدر في العالم للأفيون والهيروين حيث تنتج نحو 87% من المعروض العالمي.
 
يشار إلى أن الحكومة الأفغانية تلقت 11.9 مليار دولار منذ عام 2002 جاءتها من خلال منظمات دولية وجماعات إغاثة.

المصدر : وكالات