موسكو تبحث طرد دبلوماسيين بريطانيين بتهمة التجسس
آخر تحديث: 2006/1/26 الساعة 07:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/26 الساعة 07:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/26 هـ

موسكو تبحث طرد دبلوماسيين بريطانيين بتهمة التجسس

الكرملين طلب تقريرا من الخارجية والاستخبارات (رويترز)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده تبحث طرد أربعة دبلوماسيين بريطانيين متهمين بالتجسس على روسيا لكنه لم يتخذ بعد قرارا نهائيا في الأمر.

وقال بوتين في تصريحات بمدينة سان بطرسبرغ إنه طالب وزارة الخارجية والاستخبارات الروسية بتقديم اقتراحات مشتركة في هذا الموضوع.

وأعرب الرئيس الروسي عن أسفه لـ "فضيحة التجسس"، مؤكدا أنه لا يريد مع ذلك أن تضر الفضحية بعلاقات بلاده مع دول العالم. وأضاف أنه في الماضي جرت العادة بطرد عملاء الاستخبارات الذين يمارسون أنشطة التجسس تحت غطاء دبلوماسي. وقال "إذا طردنا هؤلاء الجواسيس, فقد يتم ارسال آخرين قد يكونون أكثر ذكاء ويصعب علينا كشفهم".

كما وجه بوتين انتقادات للمنظمات غير الحكومية المتهمة بالحصول على تمويل من السفارة البريطانية. واعتبر أن الحصول على أموال بطريقة غير قانونية يشكك في مصداقية أهداف هذه المنظمات.

وبث التلفزيون الروسي الأحد الماضي شريطا مصورا قال إنه لدبلوماسيين بريطانيين يتجسسون من خلال جهاز إرسال في حجر وهمي موضوع بشارع في موسكو حملوا وخزنوا من خلاله معلومات سرية.

وقالت وكالة الأمن الروسية إن هذه الصور صحيحة وذكر البرنامج أيضا أن أحد مسؤولي السفارة سمح بدفع مرتبات منتظمة لمنظمات روسية غير حكومية.

ورفض متحدث باسم السفارة البريطانية التعليق والكشف عما إذا كان الدبلوماسيون البريطانيون الذين وردت أسماؤهم في تقرير التلفزيون الروسي موجودين في روسيا حتى الآن أم لا.

يشار إلى الرئيس بوتين وقع قانونا بشأن تسجيل المنظمات غير الحكومية وهو قانون انتقده الغرب معتبرا أنه سيحد من أنشطة واحدة من المجالات المحدودة التي تتمتع بحرية التعبير ولا تخضع لسلطة الكرملين.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: