مسلحو بلوشستان يطالبون بتقاسم أفضل لعائدات الولاية الغنية بالغاز (الفرنسية-أرشيف)
فجر مسلحون -يشتبه في أنهم من رجال القبائل- سكة حديد جنوبي شرقي باكستان، مما أدى إلى توقف حركة القطارات من هذه المنطقة إلى باقي أنحاء البلاد.

وقال مسؤول في هيئة السكك الحديد الباكستانية إن الهجوم وقع صباح اليوم قرب بلدة ماتش جنوب شرق كويتا عاصمة ولاية بلوشستان القريبة من أفغانستان، مشيرا إلى عدم وجود أي ضحايا جراء هذا الهجوم.

وأوضح أن المهاجمين استخدموا قنبلة شديدة الانفجار لإلحاق أكبر ضرر بخط السكة الحديد المستهدف، مؤكدا أن السلطات المحلية أرسلت مهندسين في محاولة لإصلاح الضرر واستئناف حركة القطارات عبر هذا الخط.

يأتي الهجوم الجديد بعد يوم من مقتل ستة باكستانيين وإصابة خمسة آخرين بجروح في انفجار لغم لدى مرور حافلة صغيرة قرب ديرا بوغتي في الولاية نفسها.

وقال ضابط في قوات حرس الحدود الباكستانية إنه تم الثلاثاء تفكيك لغم آخر وضعه المسلحون في بيركوه على بعد 25 كلم شمال ديرا بوغتي.

وقتل خمسة جنود باكستانيين في بلوشستان منذ نحو شهر حيث بدأ الجيش عمليات جديدة بعد إطلاق صواريخ على منشآت عسكرية في كوهلو شمال ديرا بوغتي أثناء قيام الرئيس الباكستاني برويز مشرف بزيارة إلى المنطقة.

ويطالب المسلحون في بلوشستان بتقاسم أفضل لعائدات الموارد (الغاز والمناجم) الموجودة في الولاية, أكبر وأفقر الولايات الباكستانية، كما يقاتلون ضد الوجود العسكري في مناطقهم القبلية.

المصدر : وكالات