إسرائيل تدعو أوروبا لمعارضة حكومة تقودها حماس
آخر تحديث: 2006/1/27 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/27 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/28 هـ

إسرائيل تدعو أوروبا لمعارضة حكومة تقودها حماس

صدمة في إسرائيل عقب فوز حماس بالانتخابات الفلسطينية (الفرنسية)

دعت إسرائيل الاتحاد الأوروبي لاتخاذ موقف حازم من تشكيل ما وصفتها "حكومة إرهابية" بعدما أظهرت نتائج الانتخابات الفلسطينية فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأغلبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني.

ووجهت وزيرة الخارجية الإسرائيلية بالوكالة تسيبي ليفني هذا النداء للاتحاد الأوروبي -أكبر جهة مانحة للسلطة الفلسطينية- عقب اجتماعها مع مبعوث الاتحاد الأوروبي للشرق الأوسط مارك أوتي ومسؤولين أوروبيين آخرين في القدس الغربية.

وقال بيان صادر عن الخارجية الإسرائيلية "بعد تولي حماس السلطة الفلسطينية فإن من الضروري للاتحاد الأوروبي أن يعلن بوضوح لا لبس فيه أنه لا يمكن أن يكون هناك تفهم أوروبي لعملية تنشأ عنها حكومة إرهابية".

وأثار فوز حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية صدمة في إسرائيل دفعت ببعض مسؤوليها لوصف هذا الحدث بالزلزال. وخصصت محطات الإذاعة والتلفزة الإسرائيلية صباحا برامج خاصة ونقاشات فور بدء ظهور فوز حماس مع نشر النتائج الأولية.

وسألت وسائل الإعلام مسؤولين من فتح وحماس عن رأيهم في الطريقة التي يمكن فيها لحكومة فلسطينية تضم للمرة الأولى ممثلين عن حماس التفاوض مع إسرائيل.

وقال وزير الدفاع شاؤول موفاز إن كبار القادة الأمنيين الإسرائيليين اجتمعوا صباح اليوم لبحث تداعيات فوز حماس في الانتخابات.

كما عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي وكالة إيهود أولمرت اجتماعا آخر مع وزراء حكومته والقادة الأمنيين لبحث الملف ذاته.

وقال مسؤول في رئاسة الحكومة الإسرائيلية رافضا الكشف عن اسمه إن الوزراء تلقوا تعليمات بالتحفظ على الكلام مباشرة.

تشكيك بقدرة حماس
تداعيات فوز حماس تصدرت أجندة أعمال الحكومة الإسرائيلية (الفرنسية)
من جانبه شكك المسؤول الثاني في حزب كاديما شمعون بيريز في قدرة حماس على الحكم، وقال إن حماس لن تتمكن من ضبط السلطة الفلسطينية وتسديد رواتب الموظفين بدون المساعدة الدولية التي ستتوقف كما يبدو، مشيرا إلى تحذيرات سابقة من مسؤولين أوروبيين من احتمال مشاركة حماس في الحكم.

من جهتها حملت المعارضة اليمينية الحكومة الإسرائيلية المسؤولية بسبب سماحها لحماس بالمشاركة في الانتخابات.

وقال رئيس لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في البرلمان يوفال ستاينيتز من حزب ليكود إن نجاح حماس يشكل زلزالا وفشلا مأساويا لإسرائيل في الحرب على ما سماه الإرهاب.

من جهته اعتبر وزير الخارجية السابق سيلفان شالوم والمسؤول الثاني في ليكود أنه كان يجب ألا تقبل الحكومة الإسرائيلية أبدا بالسماح لحماس في المشاركة في هذه الانتخابات، مذكرا بأن هتلر وصل أيضا إلى السلطة بشكل ديمقراطي.

أما زعيم حزب ميريتس اليساري يوسي بيلين فأكد للجزيرة أن فوز حماس يثير قلقا كبيرا في حال عدم تغيير موقفها الداعي لتدمير إسرائيل وعدم التخلي عن السلاح.

وقال إنه رغم ذلك فإن باب المفاوضات ما زال مفتوحا لو سمح للرئيس الفلسطيني بالتفاوض مع إسرائيل، ثم يجرى استفتاء في الجانب الفلسطيني لقبول أو رفض نتائج هذه المفاوضات.
المصدر : الجزيرة + وكالات