محافظة نرويجية تتراجع عن مقاطعة إسرائيل
آخر تحديث: 2006/1/19 الساعة 21:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/19 الساعة 21:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/20 هـ

محافظة نرويجية تتراجع عن مقاطعة إسرائيل

أوقفت مدينة تروندهايم قرار مقاطعة إسرائيل(الجزيرة)
سمير شطارة ـ أوسلو

تراجعت محافظة سور ترونديلاغ النرويجية عن قرار سابق لها بمقاطعة إسرائيل، في ظل ضغوطات كبيرة من جهات عديدة للحيلولة دون اتساع رقعة المؤيدين للمقاطعة.
 
وقرر مجلس المحافظة تأجيل قراره بالمقاطعة حتى موعد اجتماع أخر يعقد في مارس/آذار المقبل، ومن المتوقع أن يصادق المجلس فيه على إلغاء القرار بشكل نهائي والتراجع عنه بسبب اصطدامه بالقوانين النرويجية.
 
جاء ذلك إثر قيام وزارة الخارجية النرويجية بممارسة ضغوط شديدة في هذا الاتجاه مما دفع المجلس إلى الاستسلام حسب ما ذكر موقع NRK الحكومي على شبكة الإنترنت.
 
ودعت الوزارة في رسالة موجهة إلى مجلس المحافظة بضرورة وقف قرار المقاطعة فوراً.
 
مخالفة
ومما جاء في نص الرسالة التي نشرها الموقع "أن مقاطعة محافظة سور ترونديلاغ لإسرائيل تعتبر مخالفة لحقوق الإنسان وللقوانين النرويجية ومخالفة لاتفاقية السوق الأوروبية المشتركة ومنظمة التجارة العالمية".
 
وكانت غالبية أعضاء مجلس المحافظة -التي تضم مدينة تروندهايم ثالث أكبر مدن النرويج بعد العاصمة ويقطنها 270 ألف نسمة- قد صوتت لصالح مقاطعة البضائع الإسرائيلية في أواخر شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي 2005 بسبب الاعتداءات التي تمارسها إسرائيل على الشعب الفلسطيني.
 
ويعود قرار المقاطعة إلى مشروع تقدم به أحد أعضاء المجلس عن تحالف الحمر بعد رصد ما يتعرض له الفلسطينيون المدنيون من اعتداءات إسرائيلية بصورة يومية.
 
وصادق على القرار أعضاء المجلس من حزب التقدم المسيحي المناوئ للأجانب، واعتبرت الموافقة في حينها مفاجئة للأوساط المتابعة خاصة وأن الحزب ينتهج سياسات داعمة لإسرائيل، ويتخذ مواقف مناوئة للأجانب والمسلمين على وجه الخصوص.
 
كما صوت لصالح القرار أعضاء التحالف الحاكم في البلاد وهم ممثلو أحزاب العمال واليسار الاشتراكي وحزب الوسط.
 
وينص القرار على أنه يحق للمحافظة والبلديات التابعة لها إدارياً الامتناع عن شراء أي بضاعة إسرائيلية أو بيع إسرائيل أي سلعة.
المصدر : الجزيرة