محاكمة سياسي بريطاني انتقد الإسلام
آخر تحديث: 2006/1/19 الساعة 01:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/19 الساعة 01:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/20 هـ

محاكمة سياسي بريطاني انتقد الإسلام

نيك غريفين (وسط) اتهم الإسلام بتشجيع العنف (الفرنسية)

استمعت محكمة بريطانية في ليدز أمس إلى زعيم الحزب القومي البريطاني نيك غريفين المتهم بالتحريض على الكراهية العرقية.

وتتعلق القضية بتصريحات لغريفين منذ عامين قال فيها إن المسلمين حولوا بريطانيا إلى "مكان مرعب لا يحتمل".

واتهم غريفن رسميا وزميله في الحزب مارك كوليت (24 عاما) بتوجيه إهانات وشتائم وتهديدات إلى مواطنين آسيويين في التصريحات التي سجلها مراسل متخف من هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي).

وقال ممثل الادعاء رودني غيميسون إن الاتهامات تتعلق بست خطب ألقاها غريفين وكوليت في اجتماعات خاصة للحزب وتم تصويرها سرا بمعرفة مراسل بي.بي.سي الذي انضم إلى الحزب في ديسمبر/كانون الأول 2003.

ونقل الادعاء عن السياسي البريطاني قوله في يناير/كانون الثاني 2004 إن "مجتمع البيض تحول إلى مكان مرعب لا يحتمل متعدد الأجناس". وزعم غريفين في كلمته أن الدين الإسلامي يشجع المسلمين على القيام بأعمال العنف، قائلا إن "هذه الأشياء ستستمر لأن هذا ما يقول القرآن إنه مقبول".

في نفس الاجتماع نسب إلى كوليت اتهامه ذوي الأصول الآسيوية بصفة خاصة بالمسؤولية عن أعمال السرقة والاغتصاب في مناطق مثل برادفورد وكيلي شمال إنجلترا.

والحزب القومي يشتهر بمواقفه المعادية للهجرة وليس له ثقل سياسي أو تأييد يذكر مثل الأحزاب اليمينية المماثلة في أوروبا، لكنه يشغل بضعة مقاعد في مجالس محلية. ويبلغ عدد المسلمين في بريطانيا 1.6 مليون نسمة من بين سكان بريطانيا البالغ عددهم 60 مليونا.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: