متظاهرون أمام السفارة الفرنسية ضد حل البرلمان (الفرنسية)
أعلن حزب الجبهة الشعبية في ساحل العاج -وهو حزب رئيس البلاد لوران غباغبو- انسحابه من العملية السلمية التي ترعاها الأمم المتحدة والهادفة إلى إنهاء التوتر بين الأطراف وتوحيد البلاد.
 
وجاء في البيان الموقع من رئيس الجبهة باسكال أفي نغيسان أن "الجبهة الشعبية تعلن انسحابها من عملية السلام وترفض الاستمرار في تشريع عملية إعادة الاستعمار التي أطلقت برعاية الأمم المتحدة".
 
وتابع البيان أن الجبهة "قررت وقف تعاونها ودعمها لأي كيان تشكل في هذا الإطار ولا سيما الحكومة"، ودعا إلى "تشكيل حكومة تحرير وطني تضم كل القوى الوطنية".
 
يأتي ذلك بعد ساعات من خروج مظاهرات مناصرة لغباغبو ضد دعوة وسطاء السلام إلى حل البرلمان.
 
وذكر مسؤولون أمميون أن المحتجين اقتحموا قاعدة عسكرية تابعة للمنظمة الدولية في جويغلو غرب البلاد، وتشرف عليها قوات حفظ السلام البنغالية. وطالب المحتجون قوات السلام الدولية بمغادرة البلاد.

المصدر : رويترز