الرهائن الأربعة هم أميركي وبريطاني وبلغاري وهندوراسي يعملون في حقول النفط في ولاية بايلسا
تحدث أربعة موظفين أجانب تم احتجازهم من قبل مجموعة قبلية في نيجيريا لوكالة رويترز عبر الهاتف وقرؤوا مطالب خاطفيهم وحذروا من أي محاولة لإنقاذهم بالقوة.

وقال الرهائن الأربعة وهم أميركي وبريطاني وبلغاري وهندوراسي في بيانات تبدو أنها مكتوبة، إنهم يلقون معاملة حسنة لكن أي تدخل لمحاولة إنقاذهم قد يكون خطرا.
 
وقال رجل عرف نفسه بأنه البريطاني نايجل واتسون كلارك "نريد من حكومتنا أن تمارس ضغطا على الحكومة النيجيرية لإجراء مفاوضات لتأمين إطلاق سراحنا في أسرع وقت ممكن".
 
وقرأ قائمة بخمسة مطالب للخاطفين مع مهلة 48 ساعة لتنفيذها، وبين المطالب إطلاق سراح زعيمين لقبيلة أيجو هما الحاكم السابق لولاية بايلسا ديبرايي علميسيغا والزعيم الانفصالي مجاهد دوكوبو أساري.
 
وطلب من الحكومة النيجيرية عدم القيام بتدخل عسكري لإنقاذهم، وقال لقد أبلغنا بأن "أي تدخل عسكري ربما تكون نتيجته فقدان أرواحنا".
 
من جهته قال ويلسون أكيور المتحدث باسم ولاية بايلسا إن "موقع الخاطفين حدد في خليج صغير ونحاول حاليا التفاوض معهم وكشف هوياتهم ومعرفة مطالبهم".

المصدر : وكالات