رضا آصفي: لماذا يسمح بمناقشة كل شيء ما عدا المحرقة (الفرنسية)
أعلنت إيران اليوم أنها تعتزم تنظيم مؤتمر لتقييم المحرقة النازية التي وصفها الرئيس محمود أحمدي نجاد في وقت سابق "بالأسطورة".

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي أن الوزارة قررت عقد مؤتمر حول المحارق النازية "لتقييم حجمها بوسائل علمية ومناقشة عواقبها"، دون تحديد تاريخ لذلك.

وكان أحمدي نجاد قد أثار موجة غضب دولية الشهر الماضي عندما قال إن المحرقة ومقتل ستة ملايين يهودي فيها بين عامي 1933 و1945، كانت أسطورة واقترح أن تنقل إسرائيل إلى شمال أميركا أو أوروبا.

وقال آصفي "إنه عالم غريب من الممكن فيه مناقشة أي شيء ما عدا المحرقة"، مضيفا أن هناك أسئلة ليست لها إجابة حول حجم تلك المحارق وينبغي على الأوروبيين أن يجيبوا عليها.

وكان أحمدي نجاد العضو السابق في الحرس الثوري الذي انتخب رئيسا بأغلبية ساحقة في يونيو/حزيران الماضي، قال في أكتوبر/تشرين الأول إن إسرائيل "ورم خبيث" ينبغي محوه من الخريطة.

ويقول محللون إن لهجة أحمدي نجاد الخطابية المعادية لإسرائيل قد تكون جزءا من إستراتيجية تهدف إلى زيادة شرعيته في بلده ورفع صوت إيران في المنطقة.

المصدر : وكالات