أعلن زعيم للمتمردين الهنود في ميانمار مصرع ثمانية من قواته على الأقل وإصابة 24 آخرين، ومقتل ستة من قوات ميانمار بهجوم اشتركت فيه مع قوات هندية ضد معسكرات للمتمردين على طول الحدود بين البلدين.

وقال كيه مولاتونا زعيم المجلس الاشتراكي الوطني (لناناجالاند) الذي يقاتل لإقامة دولة قبلية بولاية  شمال شرق الهند، إن قواته فقدت معسكرا كبيرا في ميانمار موضحا أن قوات ميانمار قامت بحرق نحو 40 منزلا في المعسكر بعد أن استولت عليه.

وأضاف أن المعارك التي اندلعت قبل أسبوع تحولت إلى معركة واسعة النطاق، استخدمت فيها ميانمار قذائف الهاون والأسلحة الثقيلة.

وقد أكد قائد كبير بالجيش الهندي وقوع الهجوم، مبينا اتخاذ تعزيز أمنية على طول الحدود لمنع المسلحين الفارين من ميانمار من دخول الهند.

يُذكر أن ميانمار أطلقت الشهر الماضي هجوما شارك فيه نحو (3500) جندي لطرد المتمردين عن أرضها. 

كما تقييم مجموعات هندية أخرى معسكرات تدريب بأدغال شمال ميانمار التي أكدت مرارا لنيودلهي أنها لن تدعهم يستخدمون أراضيها قاعدة للانطلاق منها. وتمتد الحدود المشتركة بين البلدين على طول 1640كلم.

المصدر : وكالات