كندا تبعد جزائريا يشتبه في تورطه بالإرهاب
آخر تحديث: 2006/1/14 الساعة 04:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/14 الساعة 04:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/15 هـ

كندا تبعد جزائريا يشتبه في تورطه بالإرهاب

سمير أبعد سرا من فانكوفر إلى مكان مجهول (رويترز)
رحلت السلطات الكندية بهدوء جزائريا متهما بـ "الإرهاب" من البلاد بعد أن أمضى نحو خمس سنوات في السجن.
 
وأكدت أجهزة الحدود الكندية إبعاد الجزائري سمير آيت محمد الذي زعم أنه تورط فيما يسمى بمؤامرة الألفية ضد مطار لوس أنجلوس الدولي في نهاية القرن.
 
وذكرت وسائل الإعلام الكندية أن الجزائري نقل على متن طائرة صباح الأربعاء من فانكوفر إلى وجهة لم تعلنها الوكالة الكندية للخدمات الحدودية لكن يرجح أنها العاصمة الجزائرية.
 
وقال متحدث باسم أجهزة الحدود "لا نكشف أبدا المكان الذي نبعد إليه أي شخص عندما يطرد من كندا", مؤكدا أنه "تعاون بشكل كامل مع السلطات".
 
وتزعم كندا أن آيت محمد ينتمي إلى الخلية نفسها التي كان ينتمي إليها زميله الجزائري أحمد رسام العضو في القاعدة والذي أدين بمحاولة تنفيذ هجمات على مطار لوس أنجلوس نهاية 1999 وصدر بحقه حكم بالسجن 22 سنة في يوليو/ تموز في الولايات المتحدة.
 
وأكد رسام للقضاء الأميركي أن آيت محمد زوده ببطاقة مصرفية مزورة وبخطة لهجمات تستهدف اليهود في مونتريال حيث كان يقيم الاثنان.
 
واعتقل آيت محمد في يوليو/ تموز 2001 وطلبت الولايات المتحدة استلامه لكنها عدلت عن ذلك عندما رفض رسام أن يشهد ضده.
المصدر : وكالات