شارون لم يستجب مع جهود الأطباء لإفاقته من الغيبوبة (الفرنسية-أرشيف)

وصفت الإذاعة الإسرائيلية حالة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الصحية بأنها على حافة الهاوية.

وقالت الإذاعة إن عدم تجاوب شارون مع محاولات الأطباء لإفاقته من الغيبوبة التي دخل فيها منذ عشرة أيام بعد إصابته بجلطة دماغية حادة، ستعني أن إفاقته ستكون معجزة.

ونقلت الإذاعة عن مصادر طبية قولها إنه كلما مر الوقت، كلما ضعفت فرص شارون بالاستفاقة وقاربت على الانعدام.

وأمس أكد أطباء في مستشفى هداسا -حيث يرقد شارون- أن وضعه مقلق للغاية، بل مخيف على حد تعبيرهم، وقالت الإذاعة إن "ساعة الحقيقة تقترب" مع التوقف عن إعطاء شارون أدوية التخدير، منوهة إلى أن الأطباء لم يتمكنوا من إفاقته من الغيبوبة حتى الآن.

كما قالت الإذاعة إنه حسب التحليلات التي أجراها الأطباء, "كلما مر الوقت وبقي في غيبوبة من دون أي مؤشر استفاقة ومن دون أن يفتح عينيه وأن يتعرف على أي شيء, فإن فرص رجل في سن شارون بالإفاقة والتصرف بشكل طبيعي ضعيفة جدا".

وفي وقت سابق أعلن مستشفى هداسا أن مسحا بالحاسوب لدماغ شارون أظهر عدم وجود آثار لنزف في المخ، وأنه لم تعد هناك حاجة لتصريف سوائل.

المصدر : الجزيرة + وكالات