آغا بانتظار البت في قرار أدائه الخدمة العسكرية (الفرنسية)
أعلن مصدر رسمي تركي أن محمد علي آغا الذي أطلق سراحه بعد انقضاء فترة عقوبته بتهمة محاولة اغتيال البابا الراحل يوحنا بولص الثاني، سيلزم بمراجعة الشرطة حتى يتم البت في قرار أدائه الخدمة العسكرية.
 
وقال محافظ إسطنبول معمر جولر في تصريحات نقلها تليفزيون (NTV) إنه إذا لم يذهب آغا إلى الشرطة بشكل يومي, فإن اسمه سيدرج ضمن الفارين من أداء الخدمة العسكرية.
 
وأضاف جولر أنه يتوجب على آغا التوجه للمستشفى الاثنين القادم, وإلا فإن المكتب العسكري سيتخذ قرارا بضبطه وإحضاره.
 
وكان وزير العدل جميل سجيك أعلن أمس أن آغا سيبقى طليقا حتى تقوم محكمة الاستئناف بمراجعة قضيته، خاصة بعد الانتقادات الداخلية القوية التي شنتها الصحف ضد إطلاقه.
 
ونقلت صحيفة مليت عن سجيك قوله إن آغا قد يعاد إلى السجن لتمضية 11 شهرا أخرى على الأقل.
 
وكانت أنقرة قد تسلمت آغا (46 عاما) من السلطات الإيطالية عام 2000 بعد أن قضى نحو 20 عاما بالسجن, ليكمل خمس سنوات أخرى بإسطنبول على خلفية إطلاق النار على البابا وإصابته بجروح في ساحة القديس بطرس.

المصدر : وكالات