صحيفة يونانية تشير لمتورطين بالقضية (الفرنسية)
استقال وزير الشرطة اليوناني على خلفية قضية اختطاف مهاجرين باكستانيين والتحقيق معهم بشكل غير مشروع عقب تفجيرات لندن العام الماضي.

وكانت تقارير ذكرت في وقت سابق أن المخابرات البريطانية بالتعاون مع المخابرات البريطانية الخارجية قامت باختطاف 28 باكستانيا يقيمون في اليونان والتحقيق معهم إثر تفجيرات لندن التي وقعت في يوليو/تموز الماضي.

وجاءت استقالة الوزير اليوناني إثر إذاعة تسجيل ينتقد فيه قاضيا يقوم بالتحقيق في تلك القضية.

وفي تطور آخر نفى وزير النظام العام اليوناني جورج فولغاراكيس تقارير الاختطاف، ولكنه أكد قيام الشرطة اليونانية بالتحقيق مع أكثر من ألفين من المهاجرين الذين لم يثبت أن لهم صلة بأي نشاطات إرهابية.

كما أقر فولغاراكيس بخضوع أكثر من خمسة آلاف مهاجر للمراقبة لاحتمال علاقتهم بالتفجيرات التي وقعت في لندن في يوليو/تموز الماضي وذلك بناء على طلب من أجهزة الاستخبارات البريطانية.

وكان نواب أوروبيون طالبوا بتشكيل لجنة برلمانية للبحث في القضية التي ذكرت تقارير سابقة أن المخابرات البريطانية تورطت فيها إلى جانب اليونانية, خصوصا أن الحدث صار يربط بالسجون السرية الأميركية ونقل المتهمين بما يسمى الإرهاب عبر الأجواء الأوروبية.

ويجرى التحقيق الآن مع ثلاثة من الدبلوماسيين البريطانيين الذين يشتبه في أنهم عملاء للمخابرات البريطانية ولمعرفة مدى تورطهم في القضية، وهو تحقيق أبدت لندن استياء بسببه وأبلغت ذلك وزارة الأمن العام اليونانية التي لم تستطع أن تحول دون نشر أسماء العملاء الثلاثة.

المصدر : وكالات