تقول الشرطة في جمهورية الدومنيكان إنها عثرت على جثث 24 مهاجرا من هاييتي، لقوا حتفهم أثناء محاولتهم اجتياز الحدود عبر شاحنة محكمة الإغلاق.
 
وكان الضحايا من بين 69 هاييتيا معظمهم رجال تسللوا بشكل غير قانوني إلى الحدود من جهة مدينة دجابون في الشمال.
 
وتعتقد الشرطة أن هؤلاء القتلى لقوا حتفهم على ما يبدو خنقا بينما كانوا يحاولون اجتياز الحدود عبر شاحنة، وبعد موتهم قامت عصابة تهريبهم بإلقاء جثثهم.
 
وقد عثر على الجثث على مدار يومين موزعة في قريتين تبعدان 370 كلم شمال شرق العاصمة سانتو دومنغو.
 
وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على سائق الشاحنة ومعاونه ويحمل كل منهما جنسية الدومنيكان. وعززت جمهورية الدومنيكان من خططها لمنع التسلل ونشرت ألف شرطي للقيام بدوريات في المنطقة الحدودية بين الدومنيكان وهاييتي الدولة الأفقر في نصف الكرة الغربي.
 
ويعيش نحو مليون هاييتي معظمهم من المهاجرين غير القانونيين في جمهورية الدومنيكان التي يقطنها 8.8 ملايين نسمة. وتعتمد الدومنيكان منذ عقود على العمال القادمين من هاييتي في الزراعة خاصة قطف قصب السكر وحصاد حبوب القهوة، إضافة إلى أعمال الإنشاءات.

المصدر : أسوشيتد برس