قوات الجيش الباكستاني تسعى لتأمين حقوق الغاز في بلوشستان (رويترز-أرشيف)
سقط 16 قتيلا على الأقل في اشتباكات دامية اندلعت اليوم الأربعاء بإقليم بلوشستان الباكستاني بين القوات الحكومية ومسلحين ينتمون لجماعات وقبائل تتهم بالتمرد على الحكومة المركزية في إسلام آباد.

وقال الجيش الباكستاني إن قواته قتلت 12 ممن أسماهم المتمردين بعد مقتل أربعة من جنوده وإصابة ثلاثة آخرين في انفجار لغم أرضي استهدف قافلة عسكرية بمدينة كويتا عاصمة بلوشستان.

في المقابل تبني المسلحون الذين يطلقون على أنفسهم جيش تحرير باكستان المسؤولية عن مقتل الجنود الباكستانيين الأربعة وتوعدوا بالمزيد من الهجمات.

وكانت قوات الجيش الباكستاني قد شنت خلال الأسابيع القليلة الماضية عدة هجمات موسعة شاركت فيها المروحيات على مواقع "جيش تحرير باكستان" بإقليم بلوشستان الواقع جنوب غرب البلاد. وتقول تقديرات رجال القبائل إن 200 شيخ قتلوا خلال هذه العمليات.

يشار في هذا الصدد إلى أن إقليم بلوشستان المضطرب يعد مركزا لأكبر حقول الغاز الطبيعي في باكستان, وتطالب القبائل التي تعيش فيه بمزيد من الأموال من حكومة إسلام آباد التي فشلت أكثر من مرة في إقامة قواعد عسكرية لها بالإقليم وحول حقوق الغاز.

وكان التوتر قد ازداد تصاعدا بعد إطلاق صواريخ قرب موكب للرئيس برويز مشرف أثناء زيارة للإقليم الشهر الماضي, حيث يعتقد أن مسلحين قبليين يقفون وراء الهجوم.

وقد ضاعفت العمليات الأخيرة المخاوف من تجدد الاضطرابات التي اندلعت في مطلع السبعينيات عندما تحرك الجيش لقمع تمرد القبائل, حيث قتل آلاف الأشخاص.

المصدر : وكالات