أنصار فوجيموري يحملون صوره خلال مظاهرة أمام اللجنة الانتخابية(رويترز)
رفضت اللجنة المشرفة على الانتخابات في بيرو طلبا تقدم به الرئيس الأسبق ألبرتو فوجيموري لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل/نيسان المقبل.

وذكرت اللجنة في بيان نشر في الجريدة الرسمية أن "المواطن ألبرتو فوجيموري فوجيموري يعتبر فاقدا لأهلية" خوض الانتخابات.

وأشار البيان في السياق إلى حكم أصدره المجلس الدستوري العام الماضي -وهو أعلى هيئة قضائية في البلادمنع بموجبه فوجيموري من تقلد أي منصب حكومي حتى عام 2011.

وأكد أنصار فوجيموري الذين تظاهروا وأعلنوا إضرابا عن الطعام، أنهم سيطلبون من اللجنة الانتخابية التي تحدد هوية المشاركين في السباق الانتخابي إعادة النظر في قرارها قبل حلول موعد الانتخابات يوم 9 أبريل/نيسان المقبل.

ويكافح أنصار فوجيموري لوقف مساعي السلطات القضائية البيروفية لجلب الرئيس الأسبق الذي يواجه تهما بالفساد وإساءة استخدام السلطة.

وكان فوجيموري (67 عاما) قد فر من البلاد عام 2000 بعد انهيار نظامه ولجأ إلى اليابان موطن أجداده قبل أن يعود للإقامة في تشيلي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : وكالات