مطاردة الطيور المصابة لم تفلح في منع انتشار المرض (رويترز)

حذرت منظمة الصحة العالمية من انتشار مرض إنفلونزا الطيور على نطاق أوسع, مشيرة إلى أن الكشف عن مزيد من الإصابات البشرية يهدد بانتشار المرض بشكل وبائي.

وقال مسؤولون بالمنظمة الدولية إن اكتشاف إصابات بشرية جديدة في تركيا يعني أن "المرض استوطن بشكل جيد في المنطقة", مما يثير مخاوف من انتقال العدوى إلى أوروبا.

جاء ذلك بعد أن أكدت منظمة الصحة العالمية وجود 15 إصابة بشرية بمرض إنفلونزا الطيور في تركيا, بعد أن كان عددها خمس إصابات فقط.

وقالت كريستين ماكناب المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية إن الخبراء يتعاملون حاليا مع الحالات الخمس التي أبلغ عنها يوم الأحد والحالات الخمس التي أبلغ عنها أمس الاثنين, إضافة إلى خمس حالات أخرى أبلغ عنها في وقت سابق.

في غضون ذلك نقلت وكالة أنباء الأناضول شبه الرسمية عن المسؤول بوزارة الصحة طوران بوزغان أن الاختبارات المعملية أشارت إلى ظهور إصابات جديدة في محافظات كاستاموني وكوروم وسامسون على البحر الأسود، بالإضافة إلى إقليم فان الواقع شرقي البلاد.

وقد نقل عشرات الأشخاص إلى المستشفيات في أنحاء تركيا لإجراء اختبارات بعد ظهور أعراض المرض عليهم إثر اتصال مباشر بالدواجن.

وتشهد أنحاء البلاد حالة استنفار طبي للقضاء على أسراب الدواجن في قرية دوغوبايازيت بشرق تركيا التي شهدت أولى حالات الوفيات بالفيروس وكانت لثلاثة أشقاء الأسبوع الماضي.

وبينما أعلن في إسطنبول إجراء فحوصات على دجاجتين نفقتا، أشار محافظ زنغلداك الواقعة على البحر الأسود إلى حدوث إصابات في دواجن بعض القرى دون أن تنتقل إلى البشر.

حالات الإصابة البشرية المتزايدة أثارت المخاوف الدولية (الفرنسية)
وتقول السلطات إن بعض الفلاحين يرفضون التخلص من دواجنهم خاصة إذا لم تظهر عليها أعراض المرض. ويضطر موظفو وزارة الصحة أحيانا للاستعانة بالشرطة في عمليات إعدام الطيور.

وفاة إندونيسي
في غضون ذلك أعلن في جاكرتا أن شخصا توفي جراء إصابته بإنفلونزا الطيور، في أول وفاة بسبب المرض تسجل هناك خلال العام الجاري.

وذكر مصدر في وزارة الصحة الإندونيسية أن نتيجة اختبار محلي أشارت إلى وفاة شخص في الـ39 من عمره يوم الأول من يناير/كانون الثاني الجاري جراء إصابته بفيروس "أتش5 أن1" وهو النوع القاتل من المرض.

وأوضح المصدر أن نتيجة الاختبار المحلي ظهرت يوم الجمعة وأن الشخص المذكور كان على تماس مع دجاج نافق.

وتؤشر حالة الوفاة الأخيرة إلى ارتفاع عدد الوفيات بالمرض إلى 12 شخصا وفقا لمصادر أقرت بصحتها منظمة الصحة العالمية.

وبينما أكدت وزارة الزراعة الفيتنامية رسميا احتواء المرض الذي انتشر في 21 من أقاليمها, أعلنت ماليزيا أنها بدأت تطبيق خطة صحية لاحتواء أي انتشار محتمل للمرض.

المصدر : وكالات