أعلن مسؤولون إرسال 25 ألف كيس لنقل الموتى في المنطقة المنكوبة (رويترز)

وافق الكونغرس الأميركي بمجلسيه النواب والشيوخ على طلب الرئيس جورج بوش تقديم مساعدات عاجلة بقيمة 51.8 مليار دولار لتغطية نفقات أعمال الإغاثة لضحايا الإعصار كاترينا الذي ضرب جنوبي الولايات المتحدة.
 
وبتوقيع الرئيس بوش على المشروع يصبح قانونا نافذ المفعول. ويأتي إقرار هذا المبلغ بعد أن خصص الكونغرس في جلسة طارئة الأسبوع الماضي مساعدات أولية بقيمة 10.5 مليارات دولار.
 
وبهذا يكون إجمالي المساعدات التي أقرها الكونغرس 62.3مليار دولار. وأبلغ بوش مجلسي النواب والشيوخ أن مزيدا من طلبات توفير أموال الإغاثة الطارئة قد تقدم لهما, لكنه لم يذكر أي تقديرات لحجم تلك الأموال.
 
وقد اصطف الآلاف من لاجئي الإعصار كاترينا في طوابير لتلقي بطاقات ائتمان حكومية بقيمة ألفي دولار لكل أسرة شردها الإعصار, غير أن الحكومة لم توضح الكيفية التي سيتم بها صرف هذه المبالغ للمحتاجين. ويأتي توزيع هذه البطاقات في إطار خطة إغاثة وضعها بوش لتلبية احتياجات الأسر المنكوبة.
 
رغم جهود جورج بوش شعبيته تصل أدنى مستوياتها (الفرنسية)
ورغم جهود بوش لزيادة تمويل جهود الإغاثة وترؤسه لجنة للتحقيق في أسباب تأخر تقديم العون للمنكوبين, أظهر استطلاع نشر الخميس أن أكثر من ثلثي الأميركيين يعتقدون أن الرئيس لم يبذل جهدا كافيا لمواجهة تبعات الإعصار. وأظهر الاستطلاع انقسامات عميقة بين البيض والسود من سكان الولايات المتحدة.
 
واعتقد 67% ممن استطلعت آراؤهم أنه كان بإمكان بوش بذل المزيد من الجهد, في حين لم تتعد نسبة من قالوا إنه بذل كل ما في وسعه 28%. كما أظهر الاستطلاع الذي أجراه مركز بيو للأبحاث وشمل ألف أميركي, أن شعبية بوش انخفضت إلى 40% فيما ارتفعت نسبة عدم الرضا عن أدائه إلى 52%. وهذه أسوأ نسبة يحصل عليها الرئيس خلال فترة رئاسته, حسب الاستطلاع.
 
ظهور الجثث
وبعد انحسار المياه في نيو أورلينز, عثر على 30 جثة في دار للعجزة, وأعلن مسؤولون إرسال 25 ألف كيس لنقل الموتى إلى المنطقة المنكوبة. وتقوم فرق الإنقاذ بانتشال مئات الجثث من شوارع المدينة ومن داخل المنازل, بينما عزز مهندسو الجيش عملية ضخ المياه الآسنة من شوارع المدينة، التي يتوقع أن تستمر ثلاثة أشهر.
 
وقد حذر مسؤولون من أنه قد يرتفع عدد قتلى الإعصار إلى عشرة آلاف قتيل في نيو أورلينز وحدها. وبالرغم من أن إدارة بوش رفضت الكشف عن عدد القتلى, فإنها حذرت من أن الأنباء لن تكون جيدة.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان "سيكون الوضع بشعا للغاية عندما تنحسر مياه الفيضانات ونبدأ في التوجه لانتشال الجثث". من جهته قال رئيس بلدية المدينة راي ناغين إن على البلاد الاستعداد لتلقي أنباء "مريعة" بشأن عدد القتلى عندما يتم ضخ المياه من المدينة المنكوبة.
 
الأهالي تم إجلاؤهم بالقوة من المناطق المنكوبة (الفرنسية)
وفي ولاية ميسيسيبي المجاورة أعلن حاكم الولاية هيلي باربور أن عدد القتلى قد يصل إلى أكثر من 300 شخص في أنحاء الولاية. ويعمل رجال الشرطة والجيش على إقناع ما بين 10 و15 ألفا من سكان نيو أورلينز بالخروج من المدينة بعد رفضهم الخروج منها.
 
أوامر القوة
وصدرت أوامر باستخدام القوة لإجبار الناجين على الخروج. وشاركت القوات الفدرالية في عمليات البحث, وينتشر في المنطقة المنكوبة نحو 18 ألف جندي و45 ألفا من حرس الحدود. كما دخلت الولايات المتحدة قافلة من 196 جنديا مكسيكيا لأول مرة منذ 159 عاما للمشاركة في مساعدة ضحايا الإعصار كاترينا.
 
وقد طلبت الولايات المتحدة من حلف شمال الأطلسي (ناتو) المساعدة في نقل المساعدات الأوروبية لضحايا الإعصار. ومن المتوقع أن يبت سفراء الحلف في هذا الطلب اليوم الجمعة وأن تتشكل بعثة في غضون ثلاثة أو خمسة أيام لتنفيذه.
 
وقال مسؤول في الحلف طلب عدم نشر اسمه إنه من الممكن استخدام النقل البحري الثقيل في نقل المساعدات. وكانت الدول الأوروبية عرضت مساعدات كبيرة تتمثل في مواد غذائية وأدوية وأغطية وغيرها من المساعدات لضحايا الكارثة.

المصدر : وكالات