تركيا تدعو أوروبا لبدء محادثات ضمها وقبرص تعارض
آخر تحديث: 2005/9/9 الساعة 21:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/9 الساعة 21:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/6 هـ

تركيا تدعو أوروبا لبدء محادثات ضمها وقبرص تعارض

احتدم الجدل بشأن مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي التي من المفترض أن تبدأ في الثالث من الشهر القادم بين الطرفين، في وقت لا تزال فيه تركيا تصر على عدم الاعتراف بقبرص اليونانية.
 
ووسط الخلافات الدائرة بين دول الاتحاد الـ 25 بشأن اعتراف تركيا بجمهورية قبرص اليونانية -العضو في الاتحاد- دعا وزير الخارجية التركي عبد الله غول الاتحاد الأوروبي إلى الإيفاء بالتزاماته ببدء هذه المفاوضات.
 
وقال غول قبل اجتماع بين مسؤولين حكوميين وجماعات مدنية تدعم محاولات تركيا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. "أعتقد أنه يجب ألا تكون هناك عوائق لأن أنقرة أوفت بكافة الشروط والالتزامات" التي طلبتها أوروبا لبدء مفاوضات الانضمام.
 
وأكد غول أن أنقرة طبقت ستة إصلاحات قضائية ووسعت اتفاقا للجمارك مع الاتحاد الأوروبي ليشمل عشر دول أعضاء بما فيها قبرص التي انضمت إلى الاتحاد العام الماضي.
 
وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض تلك الشروط على تركيا في قمة بروكسل في 17 ديسمبر/كانون الأول لإطلاق محادثات العضوية مع الأتراك.
 
إلا أن استمرار رفض تركيا الاعتراف بجمهورية قبرص اليونانية المعترف بها دوليا, أعاد الجدل داخل الاتحاد بشأن بدء هذه المفاوضات في موعدها المقرر من عدمه.
 
وتصر تركيا على أن الاعتراف بقبرص لم يكن شرطا لبدء محادثات الانضمام إلى الاتحاد وتؤكد أن اعترافها يعتمد على تسوية سياسية تنهي تقسيم الجزيرة.
 
ضغوط قبرصية ويونانية
وفي هذا السياق حثت قبرص على لسان وزير خارجيتها جورج ياكوفو الاتحاد الأوروبي للدعوة إلى اجتماع طارئ لوزراء خارجيته في 26 سبتمبر/أيلول الجاري على خلفية الموقف التركي الرافض للاعتراف بالجمهورية.
 
وكان سفراء الاتحاد الأوروبي أخفقوا -في محادثات أجريت الأربعاء في بروكسل- في التوصل إلى بيان يرد على تركيا التي أكدت في يوليو/تموز الماضي رفضها الاعتراف بجمهورية قبرص.
 
وكانت بريطانيا أعربت عن أملها في أن يتم التوصل إلى اتفاق بشأن الموضوع بنهاية هذا الأسبوع.
 
وأدلت اليونان من ناحيتها بدلوها في الموضوع، حيث اتهم المتحدث باسم وزارة خارجيتها الرئاسة البريطانية للاتحاد الأوروبي بالتساهل الكبير مع رفض تركيا الاعتراف بقبرص مطالبا إياها بوجوب "عدم انحيازها" لأنقرة.
المصدر : وكالات