يوشينكو وضع حدا للخلافات في الحكومة وسارع لإنقاذ سمعته الإصلاحية (رويترز) 

أقال الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو حكومة رئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو وسط مزاعم فساد أدت إلى استقالة اثنين من كبار المسؤولين في الحكومة في وقت سابق من اليوم.
 
وقال الرئيس الأوكراني الموالي للغرب خلال مؤتمر صحفي في كييف إن حكومة تيموشينكو "فقدت روح الفريق" معلنا في نفس الوقت  تكليف الحاكم الإقليمي يوري يخانوروف رئيسا للحكومة بالوكالة.
 
وأضاف يوشينكو "أضع أمام الفريق الجديد مهمة واحدة. القدرة على العمل كفريق" مشيرا إلى أن الأوكرانيين "بحاجة إلى وضع حد لخيبة الأمل التي يشعر بها المجتمع ونضمن ألا تحيط الشكوك بمبادئ الثورة البرتقالية".
 
كما قبل الرئيس الأوكراني -الذي تسلم السلطة مطلع العام بعد ثورة عمت خلالها الاحتجاجات الشوارع- استقالة حليفه المقرب أمين مجلس الدفاع والأمن القومي بيترو بوروشينكو.
 
وكان بوروشينكو عرض استقالته على الرئيس "حتى لا يعوق" تحقيقا رسميا في اتهامات الفساد التي وجهها كبير موظفي الرئاسة السابق أوليكساندر زينتشينكو والتي ورد فيها اسمه.
 
كما تأتي خطوة الرئيس الأوكراني بعد استقالة نائب رئيسة الوزراء نيكولاي تومينكو زاعما أنه لا يريد أن يشارك في "نظام فاسد" يشمل كما يقول الدائرة المقربة لمستشاري الرئيس الأوكراني.
 
إلا أن الرئيس الأوكراني أكد في الوقت ذاته أنه لن يستغني عن رئيسة الوزراء تيموشينكو وأمين مجلس الدفاع والأمن القومي بوروشينكو المقالين، ويريدهما أن يبقيا ضمن فريقه طالبا منهما أن يعملا كفريق واحد لكن دون أن يحدد المناصب التي سيسندها لهما.

المصدر : وكالات