السلطات الأميركية تجلي رافضي مغادرة نيو أورليانز بالقوة
آخر تحديث: 2005/9/8 الساعة 14:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/8 الساعة 14:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/5 هـ

السلطات الأميركية تجلي رافضي مغادرة نيو أورليانز بالقوة

عملية إخلاء واسعة خوفا من انتشار وباء المياة الملوثة (الفرنسية)
 
تقوم قوات الشرطة الأميركية ووحدات عسكرية تابعة للحرس الوطني الأميركي بدفع مواطني مدينة نيو أورليانز إلى الخروج من منازلهم بالقوة في عملية إجلاء قسري للناجين من إعصار كاترينا.
 
وتقدر السلطات المحلية في ولاية لويزيانا أن ما بين 10 و15 ألف شخص لا يزالون مصرين على البقاء في مدينتهم.
 
والأشخاص الذين لن يشملهم قرار الإجلاء هم فقط الذين يعملون في هيئات الإغاثة أو حفظ الأمن.
 
ويشارك في عملية الإجلاء هذه 63 ألف عسكري (45 ألفا من الحرس الوطني و18 ألف جندي) مدعومين بنحو 350 مروحية.
 
وقبل وصول الإعصار في 29 من الشهر الماضي كان يقطن مدينة نيو أورليانز وضواحيها قرابة المليوني نسمة.
 
وأعلن قائد الشرطة في المدينة أيدي كومباس أن عمليات السلب والنهب توقفت تماما, في حين أعلن عمدة المدينة راي نيغن أن المهمة الأساسية باتت في تجفيف المدينة التي لا يزال 60% منها تحت المياه.
 
وذكر سلاح الهندسة في الجيش الأميركي أن 23 مضخة من أصل المضخات الـ148 التي أرسلت إلى المدينة بدأت تعمل على ضخ المياه من شوارع نيو أورليانز.
 
واعتبر مسؤول في الوكالة الفدرالية للإغاثة الطارئة أن 160 ألف منزل تعتبر مدمرة ولن يكون بإمكان سكانها العودة إليها.
 
السلطات تتخوف من انتشار الحرائق نتيجة اختلاط المياه بتسربات نفطية (الفرنسية)
وفيات
ويبدو أن القرار يشمل إجلاء جميع السكان حتى الموجودين في أحياء لم تغمرها المياه، ففي تطور ملفت توفي خمسة نازحين من منكوبي الإعصار نتيجة إصابتهم بمرض جرثومي ينتشر عادة بسبب المياه الملوثة.
 
وحذر الأطباء من الآثار الصحية والبيئية الخطيرة التي يمكن أن تحدثها مياه الفيضانات الملوثة حيث تنتشر الجثث المتحللة والسموم الناتجة عن تسرب كميات كبيرة من النفط والمواد الكيميائية إلى المياه في المدينة.
 
وقال المتحدث باسم مركز الوقاية من الأمراض توم سكينر محذرا "يبدو أن لدينا وفيات أخرى للسبب نفسه". وتشاهد على وجه المياه كميات هائلة من المحروقات أو المواد الكيميائية عائمة.
 
ويعتقد أن المياه نفسها ابتلعت آلاف الجثث ما يزيد من احتمال انتشار الأمراض. وقال مسؤول في لويزيانا إن 25 ألف كيس خاصة بنقل الجثث وصلت إلى نيو أورليانز.
 
وتوزع عناصر الشرطة في أرجاء المدينة لإجلاء آخر المتمسكين بالبقاء في مدينتهم بعد أن استصدروا من البلدية قرارا يسمح لهم بذلك.
 
لجنة تحقيق
وأعلن مسؤولون في الكونغرس الأميركي بمجلسيه الشيوخ والنواب تشكيل لجنة تحقيق مشتركة تضم نوابا من الأكثرية والمعارضة لإجراء تحقيق في سلوك الإدارة الأميركية عقب الإعصار كاترينا.
 
وقال رئيس مجلس النواب دنيس هاسترت وزعيم الأكثرية في مجلس الشيوخ بيل فيرست إن مهمة هذه اللجنة المشتركة هي أن تستعرض على جميع مستويات الدولة الاستعدادات وأعمال الإغاثة الفورية لمواجهة الإعصار.
 
وأضاف هاسترت وفريست اللذان ينتميان إلى الحزب الجمهوري أن من حق الأميركيين الحصول على أجوبة, متعهدين ببذل كل ما بوسعهما "لاستخلاص العبر من هذه المأساة وتحسين حماية جميع المواطنين".
 
لجنة تحقيق الكونغرس في أداء إدارة بوش بشأن الكارثة تبدأ التحقيقات (الفرنسية)
وقالا إن لجنة التحقيق المشتركة سترفع تقريرها في موعد أقصاه 15 فبراير/شباط المقبل. وبتأسيس لجنة الكونغرس هذه تكون ثلاث لجان أميركية قد بدأت تحقيقات لمعرفة الخلل الذي نجم بسببه هذا العدد الهائل من الخسائر في الأرواح والممتلكات.
 
وستعقد لجنة الأمن الداخلي في مجلس الشيوخ في وقت لاحق اليوم اجتماعها الأول بشأن هذا الموضوع, كما أن الرئيس الأميركي جورج بوش أعرب عن رغبته هو الآخر في إجراء تحقيق لمعرفة ملابسات الأحداث التي سبقت وأعقبت الإعصار.
 
وفي هذا السياق أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي سيطلب من الكونغرس صرف 51.8 مليار دولار إضافية لمواجهة تداعيات الإعصار كاترينا.
 
وقال الناطق باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن المبلغ الجديد سيخصص لعمليات البحث والإنقاذ ولتأمين مياه الشرب، وسيغطي نفقات مشاكل الصحة العامة التي سببها الإعصار المدمر.
المصدر : وكالات