الإعصار نابي في اليابان (الفرنسية)
تسبب إعصار شديد في مقتل 21 شخصا في اليابان قبل أن يتوجه إلى كوريا الجنوبية التي فقدت خمسة أشخاص وأصيبت بأضرار مادية كبيرة من جرائه.

فقد ضرب الإعصار بقوة جزيرة هوكايدو الشمالية وتسببت الرياح القوية التي رافقته إضافة إلى الأمطار الغزيرة بفقدان سبعة أشخاص وجرح العشرات كما دفع المسؤولين إلى إغلاق 700 مدرسة هناك.

وكان الإعصار الذي أطلق عليه نابي (الفراشة باللغة الكورية) قد ضرب جنوبي اليابان الثلاثاء قبل أن يتحول إلى عاصفة استوائية في وقت متأخر من مساء أمس على جزيرة هوكايدو.

وأدى الإعصار إلى تضرر حوالي ألف منزل في جنوبي وغربي اليابان بأضرار كاملة أو مدمرة كما غمرت المياه أكثر من 11 ألف منزل. وشهدت اليابان العام الماضي 10 أعاصير عنيفة أو استوائية تسببت في مقتل أو فقدان حوالي 220 شخصا.

أما في كوريا الجنوبية فقد تسبب الإعصار بهطول أمطار غزيرة خصوصا في الأجزاء الجنوبية والشرقية من البلاد. وقال المسؤولون هناك إن ثلاثة أشخاص أصبحوا في عداد المفقودين، فيما قالت وكالة الأنباء الرسمية إن خمسة أشخاص فقدوا.

وتتعرض كوريا الجنوبية لنحو إعصار أو اثنين في العام الواحد. وكان الإعصار تاليم أوقع الأسبوع الماضي 124 قتيلا و31 مفقودا شرقي الصين.

المصدر : وكالات