مقتل أربعة بانفجار سيارة مفخخة بجنوب أفغانستان
آخر تحديث: 2005/9/7 الساعة 12:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/7 الساعة 12:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/4 هـ

مقتل أربعة بانفجار سيارة مفخخة بجنوب أفغانستان

الجيش الأميركي صعد وتيرة العمليات قبل الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)
قتل أربعة أشخاص في انفجار سيارة ملغومة بينهم ثلاثة من ركابها في جنوب أفغانستان.
 
وقد انفجرت السيارة على طريق كثيرا ما تطرقه الدوريات الأميركية والأفغانية في بلدة غريشت بولاية هلمند, وأودى الانفجار بحياة ركابها الثلاثة وأحد المارة.
 
ورجح محمد والي الناطق باسم حاكم الولاية أن تكون السيارة معدة لعملية انتحارية ينفذها عناصر من القاعدة أو طالبان ضد القوات الأميركية في المنطقة, لكنها "انفجرت قبل الأوان".
 
وكان الجيش الأميركي أعلن مقتل 12 مسلحا أول أمس يشتبه بانتمائهم لطالبان وأسر تسعة في اشتباكات بولاية زابل في الجنوب, في عملية أمنية تهدف لتأمين الوضع قبل انتخابات الـ18 من هذا الشهر, في وقت تصاعدت فيه عمليات العنف مودية منذ بداية العام بحياة أكثر من ألف شخص, لتكون الأعنف منذ سقوط نظام طالبان قبل أربع سنوات.
 
قوات أسترالية خاصة
من جهة أخرى أعلن وزير دفاع أستراليا روبرت هيل أن قوات أسترالية خاصة بدأت عمليات ضد من أسمتهم المتمردين في "منطقة عرفت بأنها مضطربة بشكل خاص بسبب نشاطات طالبان".
 
وكانت أستراليا وعدت الشهر الماضي بإرسال 190 من القوات الخاصة الأسترالية, وقالت الصحافة المحلية إنهم تلقوا تدريبات جد قاسية على كيفية التعامل مع الوضع إن وقعوا في الأسر.
 
ورفض هيل تحديد مناطق انتشار قوات بلاده, لكن حديثه عن "المنطقة المضطربة" يشير إلى أن الأمر يتعلق بولايات واقعة على الحدود مع باكستان.
 
وقال هيل إن القوات ستمكث لمدة تصل العام, وقد ينضم إليهم في أبريل/ نيسان القادم حوالي 200 رجل آخر, تحت إمرة الجيش الأميركي الذي يحتفظ بـ20 ألف رجل إضافة إلى عشرة آلاف جندي من قوة المساعدة في إرساء الأمن بأفغانستان الخاضعة لقيادة الناتو.




المصدر : وكالات