لاريجاني يعلن في باكستان تمسك طهران بالبرنامج النووي
آخر تحديث: 2005/9/7 الساعة 15:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/7 الساعة 15:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/4 هـ

لاريجاني يعلن في باكستان تمسك طهران بالبرنامج النووي

محادثات لاريجاني وشوكت عزيز تناولت تطورات أزمة البرنامج النووي الإيراني (الفرنسية)

أكد مسؤول الملف النووي الإيراني علي لاريجاني حق بلاده في امتلاك التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية.

وأكد عقب محادثات في إسلام آباد مع رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لديه مبادرة جديدة ستطمئن المجتمع الدولي بشأن الأنشطة النووية الإيرانية.

وأشاد لاريجاني بموقف باكستان التي رفضت التهديدات الأميركية باستخدام القوة ضد طهران إذا أصرت على رفض التخلي عن برنامجها النووي.

وقبيل محادثاته مع الرئيس برويز مشرف ووزير الخارجية خورشيد قصوري قال المسؤول الإيراني إن حكومته تواصل بحث البرنامج النووي مع وكالة الطاقة الذرية وتجري مفاوضات مع دول أخرى.

وأطلع لاريجاني المسوؤولين الباكستانيين على تطورات هذه المفاوضات. ويأتي ذلك عقب إعلان مصدر دبلوماسي بالاتحاد الأوروبي أن عملية التفاوض التي بدأت مع طهران في باريس في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وصلت إلى نهايتها فيما يبدو.

كان تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الجمعة الماضي قد أكد أن معظم المعدات الإيرانية التي عثر فيها على آثار اليورانيوم المخصب حصل عليها الإيرانيون من باكستان عبر السوق السوداء.

باكستان عفت عن خان بعد اعترافه بمساعدة إيران في برنامجها النووي (الفرنسية-أرشيف)
وتعد هذه إشارة واضحة لدور العالم النووي الباكستاني عبد القدير خان الذي اعترف بدوره في مساعدة إيران وكوريا الشمالية وليبيا في الحصول على تكنولوجيا نووية حساسة تشمل معدات الطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم.

وتواجه طهران ضغوطا دبلوماسية متصاعدة بعد تأكيد الوكالة أن طهران استأنفت تحويل اليورانيوم في مفاعل أصفهان، وهو واحد من عدة أنشطة علقت في السابق بموجب اتفاق مع فرنسا وبريطانيا وألمانيا.

ومن المقرر أن يبحث مجلس حكام الوكالة في الـ19 من سبتمبر/ أيلول الجاري تقرير المدير العام محمد البرادعي . ويعقد الاجتماع عقب اتفاق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم في ويلز الأسبوع الماضي على اللجوء إلى مجلس الأمن إذا لم تكن وكالة الطاقة راضية عن مستوى التعاون الإيراني.

المصدر : وكالات