قوات الأمم المتحدة تحاول حف الهدوء على حدود البلدين (رويترز-أرشيف)
أعلنت إريتريا اليوم الثلاثاء أنها ربما تتحرك لمطالبة إثيوبيا بتعويضات تصل إلى 500 مليون دولار عما وصفته بالدمار الناجم عن فترة الحرب الحدودية التي اشتعلت بين الجانبين خلال الفترة بين العامين 1998 و2000.

وقالت الأميركية ليا بريلماير المستشارة القانونية للحكومة الإريترية إن طلب التعويض سيقدم للجنة تشكلت بهذا الخصوص في لاهاي طبقا لاتفاق السلام الموقع بين الجانبين عام 2000.

وقالت بريلماير إن الفريق القانوني الذي يعمل معها أصبح مزودا بالعديد من الأدلة والوثائق القانونية التي تدين الجانب الإثيوبي, مشيرة إلى أن جانبا من هذه الأدلة يعتمد على صور التقطتها الأقمار الصناعية لعلميات تدمير وقصف استهدفت مستشفيات داخل الأراضي الإريترية, بالإضافة إلى تشريد آلاف الأشخاص.

وتوقعت المستشارة القانونية للحكومة الإريترية أن تتحرك إثيوبيا لمنع لجان التحقيق والتعويض من ممارسة عملها, مشيرة إلى أن لجان ترسيم الحدود المشتركة تعرضت لعراقيل مماثلة.

من جهة أخرى أعلنت وزارة الإعلام الإثيوبية أن أديس أبابا سوف تلتزم بإجراءات لجنة التعويض.


     

المصدر : رويترز