القوات الأفغانية أقامت نقاط تفتيش في المناطق الجنوبية للبلاد (رويترز-أرشيف)
أعلن الجيش الأميركي اليوم أن قواته والقوات الأفغانية قتلت 12 مسلحا يشتبه بانتمائهم لحركة طالبان وأسرت تسعة آخرين، في اشتباكات وقعت بولاية زابل جنوب أفغانستان.
 
وأوضح بيان عسكري أميركي أن المواجهات اندلعت عندما كانت القوات الأميركية والأفغانية تقوم بحملة لملاحقة مسلحي طالبان في المنطقة بهدف منعهم من تنفيذ هجمات أثناء الانتخابات التشريعية المقررة في 18 سبتمبر/ أيلول الجاري.
 
في سياق متصل أعلن قائد شرطة ولاية قندهار القريبة عبد الملك خان العثور على ما ذكر أنه مصنع للقنابل والمتفجرات، مشيرا إلى أن من بين المواد التي عثر عليها 300 كلغم من المتفجرات ومؤقتات لتفجير العبوات الناسفة ومواد أخرى متعلقة.

يأتي الإعلان عن مقتل 12 من عناصر طالبان بعد يوم من مقتل 13 آخرين من مسلحي الحركة واعتقال 44 في ولاية زابل وفق تصريحات مسؤولين أفغان.
 
وأكد الجانبان الأفغاني والأميركي عدم وقوع خسائر في صفوف القوات الأفغانية والأميركية في العمليات الأمنية المستمرة.
 
تأتي العمليات العسكرية قبل أسبوعين من الانتخابات العامة التي هددت طالبان بتعطيلها. وقد أعلنت الحركة مسؤوليتها عن خطف وقتل اثنين من مرشحي الانتخابات إضافة لمسؤول إقليمي خلال اليومين الماضيين.
 
وتشهد أفغانستان تصاعدا في أعمال العنف والهجمات خاصة في جنوب البلاد وجنوب شرقها على الحدود مع باكستان. وقد قتل في هذه المناطق 1100 شخص خلال الأشهر الستة الماضية بينهم 49 جنديا أميركيا، مقابل مقتل 850 شخصا في العام 2004.

المصدر : وكالات