حطام الطائرة تناثر فوق منطقة سكنية في ميدان (الفرنسية)

قال وزير المواصلات الإندونيسي هاتا رادجاسا إن جميع ركاب الطائرة التي تحطمت في مدينة ميدان شمال جزيرة سومطرة لقوا حتفهم إضافة إلى عدد غير محدد من سكان المدينة.
 
وتحطمت الطائرة المنكوبة -وهي من طراز بوينغ  737-200 التابعة لشركة ماندالا الخاصة- وسقطت على منطقة سكنية على بعد 500 متر من مدرج المطار بعيد ثوان من إقلاعها اليوم من مطار ميدان في رحلة إلى العاصمة جاكرتا وعلى متنها 112 راكبا وخمسة هم طاقم الطائرة.
 
وذكر شهود عيان أن عشرات المنازل والسيارات اشتعلت فيها النيران نتيجة لسقوط حطام الطائرة المشتعل. فيما أظهرت صور بثها التلفزيون النيران المشتعلة تلتهم بقايا الطائرة المتحطمة وتصاعد الدخان الكثيف من المنطقة.
 
وأشارت مصادر فرق الإنقاذ إلى أنه تم انتشال ثلاثة ناجين مصابين على الأقل من موقع تحطم طائرة الركاب الإندونيسية ونقلهم إلى المستشفى دون تحديد ما إن كانوا من ركاب الطائرة أو أفراد الطاقم أو سكان على الأرض.
 
النيران اندلعت في عدد من السيارت والمنازل على الأرض (الفرنسية)
وقالت الإذاعة الإندونيسية إن من بين ركاب الطائرة المنكوبة الحاكم الحالي لإقليم آتشه أزوار أبو بكر وحاكم إقليم شمال سومطرة رضا نور الدين وبعض معاونيه. وقال مراسل الجزيرة في جاكرتا إن من بين القتلى أيضا عضو برلمان عن منطقة ميدان راجا رانا.
 
وأشار المراسل إلى أنه لم يعرف حتى الآن سبب تحطم الطائرة لكن شهود عيان أشاروا إلى وقوع أربعة انفجارات قبيل اندالاع النيران في الطائرة.
 
وميدان هي ثالث أكبر مدينة في إندونيسيا وهي أيضا البوابة الرئيسية لإرسال المساعدات لإقليم آتشه المضطرب الذي ضربته أمواج تسونامي في ديسمبر/كانون الأول 2004.
 
ويعود آخر تحطم لطائرة ركاب في إندونيسيا إلى فبراير/شباط الماضي عندما انزلقت طائرة ركاب تابعة لشركة خاصة عن مدرج المطار في جزيرة جافنا مما أسفر عن مقتل 26 شخصا.
 
وسجلت أسوأ حادثة طيران في إندونيسيا في سبتمبر/أيلول عام 1997 عندما اصطدمت طائرة ركاب من طراز إيرباص بالجبال القريبة من ميدان مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 232 شخصا.

المصدر : الجزيرة + وكالات